منوعات

قريبا: الجنس مع الروبوتات..كفاءة وعزلة

علماء: قريبًا نمارس الجنس مع الروبوتات!

الإندبندنت

ترجمة: فاطمة لطفي

أشار علماء إلى إمكانية ممارسة الجنس مع الروبوتات بنجاح في وقت قريب.

أعلن خبراء أن ممارسة الجنس مع الروبوتات ربما تكون أفضل من البشر، وربما نتطلع إلى زواج الإنسان بالروبوتات بحلول عام 2020. خاصة مع ازدياد شعبية الروبوتات واستمرار تحسنها وإمكانية استبدالها بالصحبة البشرية بأسرها.

قال جويل سنيل، خبير في الروبوتات من كلية كيركوود في ولاية آيوا إنه يمكن برمجة الآلات لتلبية احتياجات كل شخص. وأضاف أن ممارسة الجنس مع الروبوتات ربما تتحول لإدمان، لأن الروبوتات ستكون متاحة دائمًا ولن تقول لك لا.

لكن حذر الباحثون البشر ليكونوا أكثر حرصًا أثناء استخدامهم للروبوتات حتى لا تقودهم إلى العزلة. وقالت الباحثة كاثلين ريتشارسون من جامعة دي مونتفورت: “واحدة من الآثار الأولى لممارسة الجنس مع الروبوتات هي زيادة الانعزال الإنساني، لأنه بمجرد محاولتك إخبار الأشخاص أنكم لم تعودوا بحاجة إلى الجنس البشري بعد الآن، سيدفعهم ذلك نحو المزيد من العزلة”.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق