سياسة

وزير الخارجية: خطوات جديدة ضد قطر حال استمرار تدخلها في الشأن المصري

نبيل فهمي

قال الدكتور نبيل فهمي، وزير الخارجية، إنه يتوقع أن تلتزم الدول العربية التي وقعت على اتفاقية خاصة بمكافحة الإرهاب، بقرار حكومة بلاده تصنيف جماعة الإخوان تنظيمًا إرهابيًا، كاشفًا أن الخطوة التي تعقب الاستفتاء على الدستور، تشمل إجراء انتخابات برلمانية ثم رئاسية حتى منتصف العام الحالي.

وحسب صحيفة المصري اليوم قال «فهمي» في حوار لصحيفة «الشروق اليومي» الجزائرية في عددها الصادر الأحد: «قمنا بإخطار قرار الحكومة باعتبار الإخوان المسلمين منظمة إرهابية وفقًا للقانون الجنائي المصري، من منطلق أن هناك اتفاقية عربية خاصة بمكافحة الإرهاب ومنضمة إليها غالبية الدول العربية تنفيذًا لمسؤولياتنا بموجب الاتفاقية، ونتوقع من الدول المنضمة إليها أن تلتزم بالاتفاقية».

وأضاف: «الإجراء (مذكرة تصنيف جماعة الاخوان تنظيمًا إرهابيًا)، الذي اتخذ من مصر تجاه الجامعة العربية، جاء وفقًا للاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب، وتحركنا الجماعي العربي يقع في هذا الإطار».

وأكد «فهمي» أن «الحكومة الانتقالية في مصر جاءت استجابة لمطلب شعبي، وتنفيذًا لخارطة الطريق التي شارك فيها وتبنّتها أطياف مختلفة من المجتمع، وذلك بعد نزول الملايين من المصريين إلى الساحات العامة، مطالبين بانتخابات رئاسية مبكرة، تعبيرًا عن رفضهم لمحاولة فرض أيديولوجية وحيدة على المجتمع المصري».

وأشار إلى أن «الخطوة الثانية المهمة في خارطة الطريق ستكون الاستفتاء على الدستور يومي 14 و15 يناير الحالي، يعقبها تباعًا وحتى منتصف العام انتخابات برلمانية ورئاسية بالترتيب، والتي ستحدد خلال أيام قليلة، مشددًا على أن مرجع الحكومة الحالية الوحيد هو الشعب المصري، وأن هذه الحكومة تمارس عملها وفقًا للقوانين المصرية».باقي الحوار؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق