أخبارثقافة و فن

قالت: “في مصر اللي بيتكلّم بيتسجن”.. بلاغ ضد شيرين عبدالوهاب

"استدعاء المُنظّمات الحقوقية المشبوهة التي تعمل ضد البلاد للتدخّل في الشأن المصري"

قدّم المحامي سمير صبري بلاغا عاجلا ضد المطربة شيرين عبدالوهاب، يتهمها فيه بما وصفه بالتطاول على مصر ونشر أخبار كاذبة، واستدعاء المنظمات الحقوقية المشبوهة التي تعمل ضد البلاد للتدخل في الشأن المصري.

وجاء في البلاغ: “في الوقت الذي تعمل فيه أجهزة الدولة جميعها على إعادة مصر لدورها الحضاري العالمي وتنظيمها للمهرجانات والمؤتمرات العالمية لتشجيع الاستثمارات وتنمية الاقتصاد، ضربت المدعوّة شيرين عبدالوهاب بكل هذه القيم والاعتبارات عرض الحائط وبأسلوب متدنٍّ”.

وأضاف “في أثناء إحيائها حفلا غنائيا في البحرين أساءت لمصر، إذ صرحت (أيوه كده أقدر أتكلّم براحتي علشان في مصر اللي يتكلم بيتسجن)”.

وتابع وفقا إلى ما نشره عبر صفحته الرسمية على “فيسبوك”: “المدعوة شيرين عبدالوهاب بتصريحها سالف الذكر أساءت لبلدها إساءة بالغة عالميا وعربيا بخلاف الاستقواء واستدعاء الخارج للتدخل في الشأن المصري بصفة عامة واستدعاء المنظمات الحقوقية المشبوهة التي تعمل ضد مصر وإعطائها مادة للتحدث فيها ونشرها بغية الإساءة للدولة المصرية بالإضافة إلى نشرها أخبارا كاذبة”.

وطالب صبري بالتحقيق في الواقعة وسماع شهادات من كانوا حاضرين في الحفل، ثم “إحالة المبلغ ضدها للمحاكمة الجنائية العاجلة”.

وسبق أن تعرّضت شيرين لدعاوى وتحقيقات مشابهة بعد تصريحات مثيرة للجدل عن “مياه النيل”، وأشياء أخرى.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق