سياسة

النوبيون علقوا الاعتصام: إذا لم تتحقق المطالب “أبوسمبل موجود”

“قافلة العودة النوبية” تعلّق اعتصامها وتفتح طريق أبوسمبل

الشروقأصوات مصرية – زحمة

علق المعتصمون ضمن قافلة العودة النوبية اعتصامهم، صباح اليوم الأربعاء، بعدما تمكن الوفد النيابي المكون من 3 أعضاء من مجلس النواب من إقناعهم بفتح طريق أبو سمبل، بعد مفاوضات دامت لست ساعات بقرية وادي كركر التي تبعد عن منطقة الإعتصام نحو 10 كيلومترات.

وأصدرت “قافلة العودة النوبية” بيانًا صحفيًا، حسب أصوات مصرية، أوضح أن قرار تعليق الاعتصام وفتح الطريق جاء استجابة لمفاوضات النواب عمر أبازيد، ومصطفي بكري، ونائب كوم إمبو محمد سليم”.

وتمت الموافقة بعد وعد من النواب الثلاثة بمناقشة مطالب أهالي النوبة خلال اجتماع مجلس الوزراء، الذي سيعقد اليوم، وفي حالة عدم تنفيذ تلك المطالب يحق لهم العودة من جديد إلى اعتصامهم الذي كان منعقدا في طريق أبو سمبل.

اقرأ أيضًا.. ماذا يجري في النوبة باختصار؟

ومن المقرر مناقشة خلال اجتماع مجلس الوزراء اليوم، إنهاء أزمة أهالي النوبة وتنفيذ مطالبهم الأربعة وهي:

– استبعاد كراسات الشروط لمنطقة توشكى من مشروع المليون ونصف المليون فدان باعتبارها منطقة توطين لأهالي النوبة لبناء قرى كاملة الخدمات.

– الأولوية لأبناء النوبة وشباب الخريجين  من أبناء محافظة أسوان في مشروع توشكي ضمن مشروع المليون ونصف المليون فدان.

– بالإضافة إلى تفعيل المادة 236 من الدستور المصري للبلاد وذلك بإصدار قانون بإنشاء الهيئة العليا لإعادة التوطين وتعمير وتنمية بلاد للنوبة الأصلية مع تعديل القرار الجمهوري 444 وفقا للدستور والقانون والحقوق التاريخية للنوبة.

– وقف طرح أي مشروعات استثمارية للمزاد أو البيع على المستثمرين ورجال الأعمال لحين تفعيل الدستور وإصدار القانون.

مقالات ذات صلة

إغلاق