مجتمع

قاضية أمريكية: الكلب سيرافق أنتوني إلى المدرسة “مثل حقنة الأنسولين”

فيديو: أمرت قاضية أمريكية بأن يسمح لكلب مدرب بمرافقة “ًصديقه” الطفل المصاب بشلل دماغي إلى المدرسة

Reshareworthy

ترجمة دعاء جمال

حاربت مونيكا ألبونيجا مجلس إدارة مدرسة مقاطعة بروارد، على مدار عامين للسماح لكلب ابنها المدرب على مساعدته دخول المدرسة. وأخيراً، بعد معركة طويلة، حكمت قاضية فيدرالية لصالحها.

يعانى أنتونى ميرشانت، 7 سنوات، من الشلل الدماغى. ويعتمد ووالدته على ستيفي، كلب ستافوردشاير أمريكى، في تنبيه من يحيط بـ أنتوني إذا عانى من مشاكل في التنفس أو كان على وشك المرور بنوبة صرع.

أفادت صحيفة “ميامى هيرالد” أنه عندما طالبت ألبونيجا بالسماح لإبنها بإحضار ستيفي للمدرسة، رفضت المدرسة فى البداية وتدريجيا وافقت لكن بشروط لم تتمكن من الأم من تنفيذها.

تضمنت تلك الشروط حصول ستيفى على “مجموعة من التطعيمات نادراً ما تطبق على الكلاب”، وتأمين مكلف ومرافق( تتحمل الأسرة تكلفته) لمتابعة ستيفى فى كل الأوقات.

ذهب الجانبان إلى المحكمة، والأسبوع الماضى حكمت بيث بلوم القاضية بمحكمة المقاطعة، بوجوب السماح لستيفى بالانضمام لأنتونى بمدرسة “نوب هيل” الابتدائية بدون سلسلة الشروط التى فرضتها مدرسة المقاطعة على الأم.

ووفقاً لصحيفة “ميامى هيرالد”، فقد استمر مسؤولو المدرسة في الإصرار على أنها ليست مسؤوليتهم أن يساعدوا أنتونى على الاحتفاظ بستيفى في المدرسة.

إلا أن القاضية الفيدرالية كان رأيها مختلفا. وكتبت: ” أثناء المدرسة، لا يأكل ستيفى أو يشرب. ولا يتبرز أو يسبب بقعا، أو يتطلب تنظيفاً أو تدريباً”، وأضافت أن ألبونيجا ” تهتم بالإطعام اليومى لستيفى، والتنظيف والرعاية”.

وأشارت إلى أن الكلب المدرب على مساعدة أنتونى لا يجب النظر إليه بشكل مختلف عن حقنة الانسولين التى يحتاجها طفل يعانى من السكرى، أو الكرسي المتحرك الذى يحتاجه طفل معاق جسديا.

الحكم الذى قضى بحق ابن ألبونيجا باصطحاب كلبه المدرب إلى المدرسة يشعر الأم بكثير من راحة البال. وأخبرت ألبونيجا الصحيفة أن “ستيفى انقذ حياة أنتونى. أشعر بالأمان التام كلما كان مع الكلب، لأننى أعلم أن الكلب سيبحث عن المساعدة”.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى