أخبارسياسة

قادة أفريقيا يُوافقون على السيسي رئيسًا للاتحاد في أديس أبابا

أعمال الجلسة الافتتاحية لقمة الاتحاد الأفريقية في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا

زحمة

انطلقت أعمال الجلسة الافتتاحية لقمة الاتحاد الأفريقية في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، بمشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسي، حيث ستناقش الجلسة الافتتاحية للقمة الأفريقية الثلاثين في أديس أبابا تقريرين للرئيس عبدالفتاح السيسي باعتباره رئيسا لمجلس السلم والأمن الأفريقي.

وشارك الرئيس عبدالفتاح السيسي صباح اليوم بالجلسة المغلقة للقادة الأفارقة في مستهل أعمال القمة الأفريقية.

وقال السفير بسام راضي المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الجلسة المغلقة ناقشت أهم البنود المدرجة على جدول أعمال القمة، أهمها جهود الإصلاح المؤسسي للاتحاد الأفريقي.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس قام بمداخلة حول موضوع الإصلاح المؤسسي أعرب خلالها عن تقدير مصر للجهود التي يقوم بها رئيس غينيا بصفته الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي في هذا الملف، وأشاد الرئيس السيسي بجهود الرئيس الرواندي في هذا الخصوص، في ضوء التكليف الصادر له من قمة كيجالي في يوليو 2016.

ووافق القادة الأفارقة خلال الجلسة المغلقة للقمة الأفريقية، اليوم، بأديس أبابا على ترشيح مصر لرئاسة الاتحاد الأفريقي لعام ٢٠١٩ .

ومن المقرر أن يتعلق التقرير الأول للقمة بأنشطة المجلس ووضع السلم والأمن في أفريقيا، ويدور التقرير الثاني حول تقرير مجلس السلم والأمن عن تنفيذ خارطة الطريق الرئيسية للاتحاد الأفريقي حول الخطوات العملية “لإسكات البنادق في أفريقيا” بحلول عام 2020.

كما تناقش الجلسة عدة تقارير من بينها تقرير لرئيس الكونغو دينيس ساسوبنجسيو رئيس اللجنة رفيعة المستوى الخاصة بليبيا، وتقرير لرئيس الجابون علي بونجو أونديمبا رئيس لجنة الدول والحكومات الأفريقية بشأن تغيير المناخ، وآخر لرئيس السنغال ماكي سال منطق لجنة رؤساء الدول العشر المناصرين للتعليم والعلم والتكنولوجيا، وتقرير للملك محمد السادس ملك المغرب قائد قضية الهجرة، وآخر لرئيس الوزراء الإثيوبي هايلي ماريام دسالينج قائد تنفيذ البرنامج الأفريقي الشامل للتنمية الزراعية، وتقرير لرئيس غينيا ألفا كوندي منسق الطاقات المتجددة في أفريقيا.

ويناقش قادة الاتحاد الأفريقي تنفيذ رؤية الاتحاد الاقتصادية الكبيرة التي أطلق عليها “أجندة 2063″، والتي تتمثل في خطة على مستوى القارة لتسريع التنمية الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، بالتوازي مع التعبير عن صوت أفريقيا على الصعيد العالمي.

وتهدف أجندة 2063 لتوحيد أفريقيا حول هدف مشترك للتنمية الاقتصادية، وإنشاء منطقة قارية للتجارة الحرة، وربط القارة بطرق سريعة عابرة للحدود، وربط على كل عواصمها على الأقل بشبكة لسكك الحديد بحلول العام 2063 .

ووفقا للاتحاد الأفريقي، فإن هذه الخطة تكتسي طابعا قاريا، غير أن كل دولة من أعضاء الاتحاد مسؤولة عن تنفيذ برنامج أو سلسلة من البرامج، ويسعى الاتحاد الأفريقي لتطوير مشاريع بنيات تحتية في إطار برنامج تطوير البنى التحتية في أفريقيا (بيدا) الذي يعكف حاليا على إنجاز عدة مشاريع طرق وطرق سريعة.

كان الرئيس السيسي وصل أمس إلى مقر إقامته في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا على رأس وفد مصري رفيع المستوى للمشاركة في اجتماعات القمة العادية الـ30 للاتحاد الأفريقي، وترأس، عقب وصوله، قمة مجلس السلم والأمن الأفريقي في أديس أبابا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق