قاتل المصرية الأمريكية “نبرة حسانين” في طريقه للإعدام

محاكمة قاتل ومغتصب المراهقة الأمريكية من أصول مصرية “نبرة حسانين” في فيرجينيا

نبرة حسانين

إنبدندنت

أعلن المحامي العام في مدينة فير فاكس كونتي الأمريكية، أن القاتل “داروين توريس” يواجه عقوبة الإعدام شنقا، وأُدين توريس بجريمة اغتصاب وقتل المراهقة المسلمة وهي في طريقها للمسجد مع صديقاتها.

توريس البالغ 22 عاما، هاجم نبرة حسانين، 17 عاما، ومجموعة من صديقاتها في ستيرلنج، فيرجينيا، عند تناولهن الإفطار في يوم من رمضان، وحُوكم توريس بتهمة القتل العمد من الدرجة الأولى في يونيو الماضي.

وصرح المحامي رايموند موروج، بأنه يسعى لإقرار عقوبة الإعدام، وفقا للواشنطن بوست.

وتروي الشهادات أن توريس تشاجر مع واحدة من المجموعة بعد خروجهن من مطعم وفي طريق عودتهن إلى المسجد، وبينما هربت المجموعة المكونة من 15 فتاة طاردهن بسيارته، وفي مرأب سيارات أمسك بنبرة وضربها مرارا بعصا بيسبول، ثم قام بأخذها في سيارته إلى حي آخر حيث قام بضربها من جديد حتى الموت، وألقى بجثتها في بركة مياه.

وحينما عاد إلى الموقع الذي اختطفها منه تعرفت عليه إحدى صديقاتها وأبلغت الشرطة وقبضت عليه من فورها، وأرشدهم بنفسه إلى المكان الذي ألقى بجثتها فيه.

أقيمت الصلوات لأجل الفقيدة في الولايات كلها، وارتدى الداعمون قمصان “العدالة لنبرة” في محاكمة توريس.

حين بدأت المحاكمة طالب توريس بحقه في استماع مبدأي، وأرسلت القضية للمحلفين الذين ردوا عريضة الاتهام بثماني إدانات.

اقرأ ايضاً :   طرد المرأة التي رفعت إصبعها الوسطى لترامب من عملها: لست نادمة!

وتعتبر القضية هي قضية الإعدام الأولى من 2011، في فيرفاكس كونتي.

وقبل أسبوع من قتل نبرة، اتهمت امرأة توريس بالتحرش الجنسي، لكنها لم تستمر في مقاضاته.

مي عبدالغني

مي عبدالغني