سياسة

قاتلة أخ زعيم كوريا الشمالية: كنا نلعب “الكاميرا الخفية”!

قاتلة أخ زعيم كوريا الشمالية: كان مقلبًا

المشتبه بها الإندونيسية في مقتل الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية

الإندبندنت
ترجمة: فاطمة لطفي

قالت الشرطة الوطنية الإندونيسية إن سيتي عائشة، الإندونيسية ذات 25 عامًا، التي اعتقلتها السلطات الماليزية في إطار التحقيق في مقتل الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية، ربما تكون قتلت الضحية عن غير عمد.

وزعم رئيس الشرطة في إندونيسيا أنه يعتقد بأن عائشة كانت جزءًا من ضمن برنامج تليفزيوني كوميدي لعروض المقالب.

وأضاف تيتو كارنافيان أن عائشة تلقت أجرًا لتشارك في سلسلة مقالب تتضمن إقناع الرجال بإغماض أعينهم ومن ثم رشهم بالمياه. وأشارت تقارير إلى ما حدث في المطار “مقتل كيم جونج نام” كان جزءًا من تصوير عرض تليفزيوني كوميدي تحت عنوان “للضحك فقط”.

وأضاف كارنافيان أن العرض تكرر “ثلاث أو أربع مرات مع أفراد آخرين، وأن الفتاتين، المشتبه بهما، تلقتا دولارات قليلة لقاء هذا العمل، ومع الهدف الأخير “كيم جونج نام”، يزعم أنه كان يوجد مواد خطرة في البخاخ المستخدم”. قائلًا: “لم تكن مدركةً أنها كانت محاولة اغتيال دبرها عملاء أجانب مزعومون”.

نتيجة بحث الصور عن الماليزية مقتل شقيق زعيم كوريا الشمالية

ويعتقد أن كيم جونج نام مات مسمومًا بينما كان ينتظر ليستقل طائرة في ماليزيا الإثنين الماضي.

واعتقلت الفتاة الإندونيسية يوم الخميس الماضي مع صديقها الذي قالت الشرطة إنه ليس مشتبها به في الواقعة لكن تم اعتقاله لمساعدتهم في التحقيقات، كما اعتقلت السلطات الماليزية امرأة أخرى، معها وثائق فيتنامية، وهي تي هوونج، مواليد 1988.

المشتبه بها الثانية.. دوان تي هوونغ

تأتي مزاعم كارنافيان مشابهة لما أعلنها أقارب عائشة الذين قالوا إنها كانت معينة لأداء فيلم كوميدي قصير وسافرت إلى الصين لأجل العمل، بينما قال أفراد آخرون من عائلتها إنها ذهبت أولًا إلى ماليزيا برفقة زوجها المستقبلي وابنها الصغير للعثور على عمل.

وأنكرت أمها أن تكون ابنتها قاتلة واصفة الفكرة بـ”المستحيلة”، “ابنتي ليست كذلك، هي مجرد فتاة ريفية”.

مقالات ذات صلة

إغلاق