سياسة

في 24 ساعة.. 2590 إصابة جديدة بكورونا و”H5N1″ يعاود الظهور بسلالة “أشد”

من بين 7850 دجاجة توفيت 4500 والحكومة تعدم 17828

قال مسؤولون صينيون، السبت، إن سلالة “شديدة” من فيروس “إتش 5 إن 1” المسبب لإنفلونزا الطيور أُبلِغ عنها في مقاطعة هونان الصينية.

ووفق ما ذكر موقع “بيزنيس إنسايدر”، فإن السلالة الشديدة من “إتش 5 إن 1” ظهرت في مزرعة، تقع بمدينة شاويانج، التابعة لمقاطعة هونان.

وتابع: “من بين 7850 دجاجة متواجدة في المزرعة، توفيت 4500 بسبب إنفلونزا الطيور H5N1”.

وقالت الحكومة الصينية إنها “أعدمت” 17828 دجاجة نتيجة تفشي الفيروس”.

وكان فيروس إنفلونزا الطيور ظهر عام 2003، وتسبب في وفاة حوالي 400 شخص، وذلك بعدما تفشى في آسيا وأفريقيا وأمريكا الشمالية وأجزاء من أوروبا، ولدى معظم الأشخاص الذين ظهرت عليهم أعراض هذا الفيروس اتصال بالطيور المريضة.

  وبحسب الماسح الجيولوجي الأمريكي، يُنظر إلى مرض إنفلونزا الطيور على أنه “شديد العدوى” استناداً إلى قدرته على قتل الطيور.

ويقول الموقع الرسمي للماسح الجيولوجي إن تصنيف مرض إنفلونزا الطيور بأنه شديد العدوى أو منخفض العدوى يشير إلى قدرة هذه الفيروسات على قتل الدجاج. إذ إن تصنيف منخفض العدوى أو شديد العدوى لا يشير إلى مدى احتمالية تسبب الفيروسات في إصابة البشر بالعدوى، أو إصابة الثدييات، أو أنواع الطيور الأخرى.

لكن مع ذلك، ذكر الماسح الجيولوجي الأمريكي أن غالبية سلالات إنفلونزا الطيور لا تكون شديدة العدوى، وتسبب علامات قليلة على الإصابة بالمرض لدى الطيور البرية المصابة.

من جانبها، قالت منظمة الصحة العالمية إنه على الرغم من أن مرض H5N1 يمكنه أن ينتقل إلى البشر، ويكون ذلك عادة بالاحتكاك بالطيور الميتة أو أي بيئة ملوثة، فإنه نادر الحدوث لدى البشر.

وأضافت المنظمة أن الفيروس لا يصيب البشر بسهولة، وانتقاله من شخص إلى شخص يبدو غير اعتيادي. فلا يوجد دليل على أن المرض قادر على الانتقال إلى الأشخاص، من خلال الطعام المطهو جيداً والمُعدّ بطريقة ملائمة، وأردفت منظمة الصحة العالمية أن معدل الوفيات في البشر يساوي 60%.

ويأتي هذا التطور، في وقت تشهد فيه الصين مأساة كبيرة بسبب فيروس كورونا، ليضع الحكومة الصينية أمام مزيد من التحديات، لا سيما أنها غير قادرة حتى الآن على وقف انتشار كورونا الغامض والقاتل.

وتشير آخر البيانات الحكومية في الصين إلى أن عدد الوفيات المؤكّدة في البلاد من جرّاء فيروس كورونا ارتفع إلى 304، بعدما أودى هذا الفيروس التنفسي المميت خلال الساعات الـ24 الماضية، بحياة 45 شخصاً آخرين، جميعهم بمقاطعة هوبي، بؤرة الوباء في وسط البلاد.

لجنة الصحة الوطنية الصينية قالت إنَّ الساعات الـ24 الماضية سجَّلت أيضاً 2590 إصابة جديدة بالفيروس التنفُّسي المميت، بينها 1921 إصابة في مقاطعة هوبي، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي للمصابين في عموم البلاد إلى أكثر من 14627 شخصاً.

وأشارت معطيات صينية رسمية إلى أن عدد الحالات المؤكدة المصابة بكورونا ارتفع إلى 11 ألف و791 حالة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق