ثقافة و فن

في مقدمة “نار ودمار”: نجيب ساويرس يستبعد وصول رجل أعمال إلى حكم مصر

الأهرام تبدأ في توزيع الطبعة الأولى من الكتاب

 

بدأت مؤسسة الأهرام الصحفية في توزيع الطبعة الأولى من كتاب “نار ودمار” للمؤلف الأمريكي مايكل وولف الذي ترجمته الدكتورة فاطمة الزهراء يسن أستاذة الأدب الانجليزي والترجمة.

وكتب مقدمة الكتاب، رجل الأعمال نجيب ساويرس، والتي قال فيها: “ترامب شخص غير مطلع على التاريخ ويميل إلى السطحية في معالجته للأمور, ولا يميل إلي استشارة معاونيه ويفضل أن يقرر بنفسه دون استشارة أحد”.

وانتقد ساويرس طريقة ترامب في التعامل مع الإعلام والتي وصفها بـ “عداوة غير طبيعية”، فضلًا عن انتقاده لاستخدامه موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بالإضافة إلى استخدامه لموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” كمنصة للهجوم على من يختلف معه.

وقال ساويرس إن “ترامب غير ديموقراطى على الإطلاق في الطريقة التي يتخذ بها قراراته”.

 يسرد الكتاب كواليس البيت الأبيض، وطريقة إدرة ترامب للأمور بطريقة مختلفة تمامًا لما اعتادها الشعب الأمريكي، بحسب الكتاب.

غلاف الترجمة العربية

ووصف ساويرس في مقدمة الكتاب ترامب بأنه “شخص ديكتاتوري ونرجسي النزعة لا يستشير مستشاريه في  القرارات التي يتخذها”.

واستبعد ساويرس  تكرار تجربة ترامب في حكم مصر أو استنساخها، مشيرًا إلى مجموعة من الأسباب التي دفعته لاستبعاد وصول رجل أعمال إلى مقعد الرئيس في حكم مصر.

وتقول الدكتورة فاطمة الزهراء يسن، مترجمة الكتاب: “الدولة التي تقدم دروسًا يومية وبإصرار إلى العالم الآخر، على رفض الخلط بين مفهوم الحُكم، وعملية إدارة السُّلطة، تكسر كل المحرمات التي لو ارتكبها أي حاكمٍ هنا أو هناك لتحمست واشنطن لقيادة العالم الحُر ضده على طريقة، “NOW MEANS NOW”.

وترى المترجمة أيضًا أن الكتاب  “يضع البيت الأبيض في صورة مغايرة تماما لما عهدناه، بل ويُفنّد تمامًا تلك الأسطورة الخرافية، حول فكرة سقطت عمليّا وهي أن في أمريكا تحديدًا مؤسسات راسخة كالفولاذ” .

وتقول المترجمة الدكتورة فاطمة  الزهراء يسن  أنها حاولت في كتابها المترجم “نار ودمار” ,  الالتزام بروح المؤلف ونَصّ كلماته، لكنها سعت في المقابل لتحويل النص إلى ما يتوافق مع القارئ بالعربية، مع التزام النزاهة والموضوعية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق