أخباراقتصاد

في عيد ميلاده الـ54.. مؤسس “علي بابا” يعلن تقاعده واختيار خليفته

جاك ما سيبقى عضوًا في مجلس إدارة الشركة

المصدر: Financial Times

ترجمة: هبة حامد

يعلن الملياردير جاك ما، أحد أغنى الشخصيات في الصين، غدًا الأثنين، في ذكرى عيد ميلاده الـ 54 استراتيجية خلافته بعد التقاعد عن منصبه كرئيس تنفيذي لمنصة التجارة الإلكترونية “علي بابا” التي أسسها منذ 20 عامًا لتصبح  الآن أكبر الشركات في الصين بقيمة 420 مليار دولار.

ونقلت الفاينانشيال تايمز على موقعها الإلكتروني، أن جاك سيبقى عضوًا في مجلس إدارة الشركة ولكنه سيهتم بدعم الأعمال الخيرية في مجال التعليم.

وقال جاك، إن تقاعده هو بداية لمرحلة جديدة، وأنه يسعى لدعم التعليم، وأنه حاول خلال السنوات الماضية إنشاء مؤسسة خاصة به متتبعًا بذلك خطى بيل جيتس قائلًا: “هناك الكثير من الأشياء التي يمكن أن اتعلمها من بيل جيتس”.

وأضاف جاك: “منذ 10 سنوات جلست مع المدراء التنفيذيين وسألتهم كيف سيعمل موقع علي بابا إذا تركته، والآن فأنا فخور جدًا بأن هذه المنصة اصبحت لديها من قوة البنية والحوكمة والثقافة ما يسمح لي بالتقاعد دون ان يتسبب ذلك في إنهيار للمؤسسة أو حدوث أي خلل لها”.

تبلغ الثروة الشخصية لجاك 40 مليار دولار وهو ما يجعله ثالث أغنى شخص في الصين وفقًا لقائمة فوربس لأغنياء الصين في عام 2017.

ويأتي قرار جاك بالتقاعد وسط المخاوف التي تحيط قطاع التكنولوجيا في الصين خاصة في ظل الحرب التجارية بينها وبين الولايات المتحدة الأمريكية.

بدأ جاك عمله كمدرس للغة الإنجليزية في جامعة هانغتشو الصينية، ونشأ شركته داخل شقة صغيرة مع مجموعة من الأصدقاء لتقدم الشركة خدمات البيع عبر الإنترنت.

جاك، تم رفضه من أكثر من 30 وظيفة تقدم لها في بدايته، فضلًا عن رفضه من الدراسة في جامعة هارفارد، ليبدأ بعد ذلك تأسيس شركته في شقة صغيرة وتصبح بعد ذلك إحدى أكبر الشركات في عمليات البيع والشراء الإليكتروني.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق