أخبار

في بريطانيا.. تعيين أول وزيرة على مستوى العالم لمنع الانتحار!

لندن تضع 1.8 مليون جنيه إسترليني لسلامة الأفراد العقلية

ترجمة: رنا ياسر
المصدر:  The National

عينت رئيس الوزراء البريطاني، تيريزا ماي، أول وزيرة على مستوى العالم يكون اختصاصها حماية الأفراد من الانتحار، كجزء من الجهد الوطني لتشجيع العديد على متابعة  صحته العقلية، تبعًا لتقرير صحيفة “ذا ناشيونال” الإماراتية على موقعها الإنجليزي.

ومن المقرر أن تتولى وزيرة الصحة جاكي دويل برايس، مهامها الجديد المٌشار إليه والتي سيتصدى للتحديات التي يرتفع على إثرها عداد الموتى، حيث ينتحر حوالي 6 آلاف شخصًا كل عام.

جاء قرار التعيين على أساس أن الوزراء والمسؤولين من أكثر من 50 دولة يجتمعون في لندن، اليوم الأربعاء، في قمة بمناسبة يوم الصحة العقلية العالمي الذي يستضيفه وزير الصحة البريطاني، مات هنكوك والذي يحضره الأمير ويليام وزوجته، كاثرين.

وفي الإطار ذاته، فأن موضوع هذا العام في يوم الصحة العقلية العالمي، سيكون: “الشباب والصحة العقلية في العالم المُتغير” حيث وجدت منظمات الصحة العالمية أن نصف مرضى الصحة العقلية يبدأ أعمارهم من 14 عامًا ولكن في معظم الحالات لا تبادر الحالات بالتشخيص والعلاج.

“يمكننا إنهاء وصمة العار التي أجبرت العديد أن يعانوا في صمت، ويمكننا منع وقوع مأساه الانتحار التي تسلب أرواح كثير من الناس” مُضيفة أنه يستوجب وجود “تكافؤ حقيقي” بين الصحة العقلية والصحة الجسدية.

وتعهدت الحكومة بزيادة دعمها للمدارس من خلال احضار فرق طبية مختصيين في الصحة العقلية لمعرفة صحة الطلاب بما في ذلك سلامتهم العقلية.

يُعد الاكتئاب واحد من الأمراض التي الشائعة التي تُسبب خلل عقلي وواحد من الأسباب المؤدية للإعاقة على مستوى العالم، مؤثرًا على 300 مليون فردًا، أغلبيتهم من السيدات، فقد خصصت حكومة لندن حوالي 1.8 مليون جنيه إسترليني للخطة التي تهدف لوقف الانتحار.

وفي عام 2013، وافقت جمعية الصحة العالمية على “خطة عمل شاملة، للصحة العقلية لعام 2013  حتى 2020” بموجبها تلتزم جميع الدول الأعضاء في منظمة الصحة العالمية باتخاد اجراءات لتحسين الصحة العقلية والمساهمية في تحقيق مجموعة من الأهداف العالمية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق