منوعات

في الصين.. شُرب البول وأكل الصراصير عقاب مُوظّفين أخفقوا في تحقيق “التارجت”

الحُكم بالحبس على مسؤولين في الشركة لتنفيذهم العقاب

المصدر: بي بي سي

قضت محكمة صينية بحبس مسؤولين في شركة لإجبارهم موظفين على شرب البول وأكل الصراصير كعقاب على إخفاقهم في تحقيق المبيعات المُستهدَفة أو ما يُسمّى بـ”التارجت”.

وبدأت الشرطة تحقيقها بعد تداول مقطع لفيديو لموظفين يُجلدون بحزام ويشربون سائلا أصفر اللون، كما زعمت منشورات عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن الموظفين أُمروا بأكل الصراصير عقابًا على عدم تحقيق المبيعات المطلوبة.

وذكرت وسائل إعلام صينية أن 3 مسؤولين في الشركة حكم عليهم بالحبس من 5 إلى 10 أيام.

وبينما تم تداول مقطع فيديو لموظفين قيل إنهم يعملون في الشركة، وهم يشربون سائل أصفر اللون في أكواب بلاستيكية في ما يسدون أنفاسهم، ظهرت لقطات لشاشات برسائل من مديرين في الشركة تتوعد الموظفين بأكل الصراصير كعقاب حال استمرار ضعف الأداء.

ووفقًا إلى ما نشر من تقارير إعلامية فإن أشكال العقاب شملت أيضًا شرب الماء من المرحاض والخل وحلق الرأس.

وذكرت تقارير أن الشركة عجزت عن دفع رواتب الموظفين خلال الشهرين الماضيين، وأن الموظفين كانوا خائفين من التحدث خوفا من إمكانية خسارة رواتبهم إذا استقالوا.

وذكرت تقارير سابقة أن ثمة حالات لموظفين يصفعون بعضهم بعضا في حفل للشركة لتحفيزهم، وآخرين أجبروا على الزحف في طريق عام أو تقبيل صناديق القمامة كعقاب أو لتعزيز روح الفريق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق