سياسة

في الذكرى الأولى لقطار أسيوط.. 26 قتيلا و28 مصابا في حادث قطار دهشور

حادث قطار دهشور

لم يكد يمر عام على حادثة قطار أسيوط الذي راح ضحيته 52 طالباً حتى استيقظ المصريون على حادثة قطار دهشور الذي راح ضحيته  26 قتيلا و 21 مصابا بحسب صحيفة الأهرام ، الملابسات في الحادثتين واحدة، حيث أدى غياب المزلقان إلى إلى عبور سيارة ميني باص في لحظة مرور قطار دهشور مما أدى للحادث.

 وبحسب صحيفة المصري اليوم  فإن الدكتور إبراهيم الدميري، وزير النقل، تجاهل الجميع فور عودته من الجولة التفقدية لمكان حادث قطار دهشور، الذي راح ضحيته 26 قتيلا و28 مصابا، حتى الآن، حيث توجه الوزير إلى مكتبه بالطابق الثاني في الوزارة، ودخل في اجتماع مغلق مع اللواء حسين الهرميل، رئيس شركة القاهرة للعبارات، ومجلس إدارة الشركة، لبحث تطويرها.

وأكدت المصادر  للمصري اليوم أن «الدميري» سيتخذ مجموعة من الإجراءات الحاسمة خلال الساعات المقبلة في مقدمتها تعيين رئيس جديد لهيئة السكة الحديد خلفا للمهندس حسين زكريا، والذي سيخرج على المعاش الشهر المقبل.وتشكيل لجنة فنية لبحث أسباب وقوع الحادث
كان الدميري قد أصدر تعليمات بصرف تعويضات فورية من هيئة السكك الحديدية لأسر الضحايا، بقيمة 15 ألف جنيه للقتيل و5 آلاف جنيه للمصاب، وذلك في الوقت الذي كشفت فيه مصادر داخل الوزارة لصحيفة المصري اليوم أن هناك اتجاهًا لإقالة رئيس هيئة السكك الحديدية من منصبه بعدما أثبتت المعانية المبدئية أن المزلقان كان «مفتوحًا»، ولم يقم الغفير وفرد الأمن بوضع السلسلة الحديدية.

ونعى الدكتور حازم الببلاوي، رئيس مجلس الوزراء، ضحايا حادث قطار دهشور والذي أسفرعن مقتل 26 وإصابة 28 شخصا، على طريق (الفيوم-دهشور) مساء الأحد، إثر تصادم قطار بضائع بسيارة أجرة.

كما طالب عمرو موسى، رئيس «لجنة الـ50»، المعنية بتعديل الدستور،  الحكومة بـ«تحمل مسؤوليتها السياسية كاملة» عن الحادث ، وكتب «موسى»، في حسابه على «تويتر»: «تزورنا اليوم ذكرى مأساة قطار أسيوط.. اليوم كارثة جديدة في دهشور سببها الإهمال أيضًا»، مضيفًا: «لو لم نعالج الإهمال والفساد فلن يتوقف نزيف الدم».

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق