منوعات

في التوظيف: الاختيار الآلي أفضل من حكم البشر

في التوظيف: الاختيار الآلي أفضل من حكم البشر

Qz- أوليفيا جولدويل

ترجمة دعاء جمال

قد يود المدراء الاعتقاد بأن لديهم حكما أفضل في التوظيف من الكمبيوتر، غير أن بحثاً حديثاً من المكتب القومي للبحوث الاقتصادية أشار للعكس.

نظر الباحثين لسجل التوظيف ل 300 ألف من عمال قطاع وظائف الخدمات متدنية المهارة ل15 شركة. حيث كان للوظائف “معدلات استمرار” متدنية؛ باستمرار العامل المتوسط ل 99 يوماً فقط، إلا أن الباحثين وجدوا أن الموظفين استمروا فترة أطول بنسبة %15 عند استخدام الخوارزمية للحكم على قابليتهم للتوظيف.

وقيم اختبار عبر الانترنت ثلث الموظفين تقريباً ( 94 ألف)، ممن تم سؤالهم بشأن مهاراتهم التقنية، شخصيتهم، مهاراتهم الإدراكية وتناسبهم للوظيفة. بناءاً على النتائج، قيمت خوارزمية كل متقدم، أخضر ( للإمكانيات عالية)، أصفر ( إمكانيات متوسطة) أو أحمر ( لإمكانيات متدنية).

بالمتوسط، الموظف الذي قيم بالماكينة استمر 15% أكثر ممن وظف بدونها.

كما نظر الباحثين في الحالات التي سمح للمدراء أن يستخدموا قرارهم ضد حكم الخوارزمية لتوظيف عامل مختلف. ووجدوا أن هذا القرار قد أدى لنتائج متدنية، بملاحظة أن” ممارسة السلطة التقديرية مترابط بشدة مع نتائج أسوأ.”

من قيموا بالأخضر استمروا بمتوسط 12 يوماً ( 11%) أكثر من قيموا بالأصفر، والذين بدورهم استمروا في الوظيفة ل 17 يوماً (18%) أكثر ممن قيموا بالأحمر.

نظر هؤلاء الباحثين أيضاً ليروا إذا كان من تم توظيفهم بواسطة مدراء بشر ضد ترشيحات الخوارزمية كانت لديهم إنتاجية أعلى بمقابل مدة عملهم القصيرة، إلا أنهم وجدوا أن تلك لم تكن الحالة. التوظيف ضد توصيات الآلة كان ضد النتائج الأفضل تماماً، وفقاً للمؤلفين.

قد تكون خوارزمية متناسبة جيداً لملأ وظائف المهارات المتدنية، حيث يكون العاملين والإنتاج مقياسين واضحين للتوظيف الناجح؛ مناصب المهارات العالية قد تتطلب مقاييس أعلى للنجاح. لكن بالأخذ في الاعتبار أن البشر يميلون لتوظيف الموظفين ممن سيحبون قضاء وقتاً معهم، بدلاً ممن هم الأفضل في عملهم، قد يكون من المنطقي أن تجعل خوارزمية مسؤلة عن التوظيف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق