مجتمع

في أيّ عُمر تبدأ فعليًّا في خسارة أصدقائك؟

في أي عُمر تبدأ في خسارة أصدقائك؟

كشفت دراسات أن عدد الأصدقاء يقلّ كلما تقدمنا في العُمر

0e3aec83-d86f-4fbb-bcef-1fb8125bc2b9-2060x1236


Elsa Vulliamy- إندبندنت

ترجمة- فاطمة لطفي

كشف العلماء العُمر الذي يبدأ فيه كل من الرجال والنساء في خسارة أصدقائهم، واتضح أنه أكبر بكثير مما يعتقده أغلب الناس.

قد يكون من الصعب تحديد عدد الأصدقاء الذين يمتلكهم كل شخص، خاصة بعدما أسهمت السوشيال ميديا في توسيع مفهوم كلمة “صديق”، لكن هذه الدراسة تمسك بالأساسيات، حيث حاولوا قياس ومعرفة عدد من يتواصل الناس معهم عبر الهاتف.

كشفت الدراسة أن كلا من الرجال والنساء يستمرون في إنشاء صداقات أكثر حتى عُمر الخامسة والعشرين، عندما تبدأ الأعداد في الانخفاض سريعًا وتستمر في الانخفاض خلال الأيام المتبقية في حياة كل منا.

ووجد الباحثون أن معدل عدد الأشخاص الذين يعرفهم الرجل في سن 25 يصل إلى 19 شخصًا مختلفًا كل شهر، بينما المرأة في نفس العمر تعرف نحو 17 شخصًا في الشهر.

وببلوغ كل من الرجال والنساء سن التاسعة والثلاثين، يتراوح عدد الأشخاص الذين يعرفونهم كل شخص من 12 إلى 15 شخصًا.

الانخفاض السريع في عدد الأصدقاء الذين تتواصل معهم عند الرجال والنساء يبدأ في التوقف تقريبًا في سن الثمانين، حيث يصل عدد الأشخاص الذين يعرفهم الرجال إلى نحو 6 أشخاص، وعند النساء 8 أشخاص.

ووفقًا لهذه الدراسة، فإن هذا يحدث بسبب أن الأشخاص الأكبر سنا في العمر يميلون إلى التعامل مع الأطفال اليافعين وأحفادهم، ويفضلون أن يبقوا على اتصال معهم حتى وفاتهم.

وتشير الدراسة إلى أن أسباب فقداننا لأصدقائنا تدريجيا مع التقدم في العُمر، هو لأن الأشخاص يقضون شبابهم عادة في التجريب، ويقابلون عددا كبيرا من مختلف الأشخاص قبل أن يستقروا في حياتهم مع الأصدقاء الأقرب عند بلوغهم مرحلة النضج، حيث يميلون إلى تجريب عدد كبير من الفرص (سواء كان على مستوى الصداقة أو الارتباط بشريك) حتى يستقروا بعدها أخيرًا ويوجهوا كل طاقاتهم نحو فئة مختارة من الأصدقاء المقربين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق