اقتصاد

في أول ظهور له منذ احتجازه في نوفمبر.. “غصن” يدافع عن براءته

قال إنه اتهم دون وجه حق

دفع رئيس شركة نيسان المقال كارلوس غصن ببراءته يوم الثلاثاء في أول ظهور له منذ احتجازه في نوفمبر  وقال لمحكمة في طوكيو “إنه متهم دون وجه حق بارتكاب مخالفات مالية”.

وقال غصن خلالا لجلسة، بحسب “Independent”، “اتُهمت دون وجه حق واحتجزت ظلما استنادا إلى اتهامات لا أساس لها من الصحة ولا حقائق تدعمها”.

وأضاف: “على النقيض من الاتهامات التي وجهها المدعون، لم أحصل قط على أي مكافأة من نيسان لم يتم الإفصاح عنها ولم أدخل قط في أي تعاقد ملزم مع نيسان على أن أتقاضى مبلغا ثابتا من المال لم يتم الإفصاح عنه”.

وتلقى قضية غصن اهتمام جماهيري، فاصطف ما يقرب من  1122 شخصا للفوز بأحد المقاعد الأربعة عشرة التي خصصتها المحكمة باليانصيب.

عقدت الجلسة بناء على طلب من محامي غصن لتفسير مبررات احتجازه المستمر منذ فترة طويلة بعد إلقاء القبض عليه في 19 نوفمبر، وقال كبير القضاة يويتشي تادا إن سبب الاحتجاز هو مخاوف من السفر للخارج وإخفاء أدلة.

واستغل غصن الفرصة وأنكر الاتهامات الموجهة إليه في خطوة وصفها محامي الدفاع ماساشي أكيتا بأنها قد تنطوي على مخاطر إذا استغلها الادعاء لصالحه قائلًا: “أرى كإدعاء أن هناك بعض المخاطر من إبداء غصن لرأيه في جلسة علنية”.

كان غصن، والذي كان يشغل منصب رئيس مجلس إدارة تحالف شركات رينو وميتسوبيشي ورينو،  اعتقل في 19 نوفمبر الماضي في اليابان للاشتباه بعدم تصريحه عن جزء من دخله يبلغ نحو 5 مليارات ين (44 مليون دولار) بين عامي 2010 و2015، وأثر ذلك بالسلب على أسهم الشركات التي كان يعمل غصن رئيسًا لمجلس إدارتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق