أخبارمنوعات

“فيسبوك” يحمي مستخدميه من الابتزاز مقابل إرسال صورهم العارية

“فيسبوك” طلب من مستخدمين إرسال صورهم العارية إلى الشركة

 

جارديان

طلب موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” من مستخدمين إرسال صورهم العارية إلى الشركة، وذلك لغرض نبيل هو محاولة لمعالجة وحل مشكلة  الابتزاز بالصور الإباحية.

ووفق ما ذكرته صحيفة “الجارديان” البريطانية، طلب الفيسبوك من بعض مستخدميه إرسال صورهم العارية، في محاولة منه لستر فضائحهم والسيطرة على محاولات الابتزاز الجنسية التي قد يتعرضون لها.

وترغب إدارة الفيس بوك في حماية خصوصية الأفراد الذين شاركوا صور حميمة أو عارية أو جنسية مع شركاء ويخشون من أن الشريك (أو الشريك السابق) قد يعيد نشرها دون موافقتهم.

ويهدف الفيسبوك إلى تطوير برمجيات  تحوّل الصورة إلى بصمة رقمية فريدة من نوعها يمكن استخدامها لتحديد ومنع أي محاولات لإعادة تحميل نفس الصورة.

ويختبر فسيبوك هذه التكنولوجيا في أستراليا بالشراكة مع وكالة حكومية ترأسها مفوضة السلامة الإلكترونية جوليا إنمان جرانت التي قالت  إنها ستسمح لضحايا “الاعتداء على الصور” باتخاذ إجراءات قبل نشر الصور على فسيبوك، وإينستجرام.

وقال كاري جولدبرج، وهو محامي مقره نيويورك متخصص في الخصوصية الجنسية: “نحن سعداء بأن الفيسبوك يساعد على حل هذه المشكلة – فهي مشكلة لا تواجه فقط ضحايا الانتقام الإباحي ولكن أيضا تواجه آخرين يمكن أن يكونوا ضحايا بالصدفة..

ولمن يرغبون في تجربة هذه التكنولوجيا في أستراليا يجب عليهم أولا إكمال نموذج عبر الإنترنت على موقع مفوض السلامة الإلكترونية على الويب يحدد مخاوفهم. ويُطلب منهم إرسال الصور التي هم قلقون بشأنها بينما يرسل المكتب إلى إدارة  الفيسبوك وبمجرد أن يحصل فسيبوك على هذا الإشعار، سيقوم محلل عمليات المجتمع بالوصول إلى الصورة لمنع حدوث حالات مستقبلية من تحميلها أو مشاركتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق