أخبار

فيروس كورونا يهدد العالم.. والصين تغلق مدينة يقطنها 11 مليونا

قتل الفيروس 17 شخصا وأصاب نحو 600

رويترز – CNN

أغلقت الصين مدينة يقطنها 11 مليون نسمة تعتبر مركز انتشار فيروس كورونا الجديد الذي قتل 17 شخصا وأصاب نحو 600 في حين تسعى السلطات الطبية على مستوى العالم لمنع انتشاره.

ويخشى المسؤولون بقطاع الصحة من تسارع انتقال العدوى في الوقت الذي يسافر فيه مئات الملايين من الصينيين في الداخل والخارج أثناء عطلة رأس السنة القمرية التي تمتد أسبوعا.

ويعتقد أن الفيروس الذي لم يكن معروفا من قبل ظهر في أواخر العام الماضي نتيجة تجارة غير مشروعة في الحيوانات البرية في سوق للحيوانات في مدينة ووهان الصينية.

وتم رصد حالات في أماكن بعيدة مثل الولايات المتحدة، مما عزز المخاوف من أن الفيروس ينتشر بالفعل على مستوى العالم.

وذكرت وسائل إعلام رسمية أن حكومة ووهان المحلية أعلنت أنها ستغلق شبكات النقل في المناطق الحضرية وتعلق رحلات الإقلاع الجوية من المدينة اعتبارا من الساعة العاشرة صباحا (0200 بتوقيت جرينتش) يوم الخميس. لكن وسائل إعلام محلية قالت إن بعض شركات الطيران ما زالت تعمل بعد هذا الموعد.

ونقلت وسائل الإعلام الرسمية صورا لمحطة قطارات هانكو، وهي أحد مراكز المواصلات الرئيسية في ووهان، وقد بدت شبه مهجورة وعلى بواباتها حواجز. وحثت الحكومة المواطنين على عدم مغادرة المدينة إلا في الظروف الطارئة.

وقال أحد السكان لرويترز إن حراسا ينتشرون على الطرق السريعة رغم أن إشعار الإغلاق لم يشر إلى السيارات الخاصة. وأظهرت تسجيلات مصورة على مواقع التواصل الاجتماعي طوابير طويلة أمام محطات البنزين.

وعلى عكس السرية التي أحاطت بانتشار فيروس الالتهاب الرئوي الحاد (سارز) في عامي 2002 و2003 والذي قتل نحو 800 شخص، تورد الحكومة الشيوعية في الصين هذه المرة تحديثات منتظمة للمعلومات في محاولة لمنع انتشار حالة من الذعر قبل موسم العطلات.

يسعى مسؤولون في الصين لاحتواء فيروس “ووهان” التاجي، بزيادة عدد مناطق فحص درجة الحرارة بالأشعة تحت الحمراء في الأماكن العامة. وتمثل الفيروسات التاجية مجموعة كبيرة من الفيروسات الشائعة بين الحيوانات، ويمكن أن ينتشر بعضها بين البشر.

وقالت مفوضية الصحة الوطنية إنه تأكدت 571 حالة إصابة بالفيروس و17 حالة وفاة حتى منتصف ليل الأربعاء. وكانت قد قالت في وقت سابق إن هناك 393 شخصا آخر يشتبه في إصابتهم بالفيروس.

وهناك ثماني حالات إصابة معروفة على مستوى العالم، أكدت تايلاند أربع حالات منها وكل من اليابان وكوريا الجنوبية وتايوان والولايات المتحدة حالة واحدة.

ويخضع للملاحظة 16 شخصا على الأقل بعد أن كانوا على اتصال وثيق مع رجل أصيب بالفيروس في واشنطن.

تعد مدينة ووهان مركز مواصلات إلى جانب كونها مركزا صناعيا وتجاريا رئيسيا في الصين. ورُصد الفيروس كذلك في مدن أخرى منها بكين وشنجهاي وهونج كونج.

وليس هناك علاج معروف لهذا الفيروس الذي تشمل أعراضه ارتفاع درجة الحرارة وصعوبة التنفس والسعال وتشبه أعراض أمراض الجهاز التنفسي وقد يسبب الالتهاب الرئوي.

وألغى العديد من الصينيين رحلاتهم واشتروا أقنعة واقية وتجنبوا الأماكن العامة مثل دور السينما والمراكز التجارية بل ولجأوا إلى لعبة على الكمبيوتر تحاكي الفيروس.

وقالت الخطوط الجوية التايوانية إنها علقت الرحلات إلى ووهان وقالت شركة طيران هونج كونج إم.تي.آر كورب إنها علقت بيع تذاكر القطار السريع إلى ووهان ومنها.

وقالت شركة طيران سكوت السنغافورية يوم الخميس إنها ألغت رحلتها اليومية إلى ووهان.

وعززت المطارات على مستوى العالم فحص الركاب القادمين من الصين. ورجح المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض والوقاية منها في تقييم للمخاطر انتشار الفيروس بدرجة أكبر على مستوى العالم.

وكانت أستراليا وبريطانيا ضمن الدول التي نصحت مواطنيها بعدم السفر إلى ووهان إلا للضرورة القصوى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق