فيديو.. يوسف زيدان: عمر بن الخطاب أوقف نصًا قرآنيًا لإنقاذ الناس

عمر بن الخطاب لم يطلب الجزية من المسيحيين حتى لا يتورط في حروب

 

قال الدكتور المفكر يوسف زيدان، إن الفاروق عمر بن الخطاب كان “حكيم”، وأوقف نص قرآنى وحكم  الجزية الشرعي حتى ينقذ الناس من الدماء، وأوضح أن يهود العرب كانوا يساعدون المسلمين في الفتوحات، لكن قبائل “تغلب” كانت تناضل المسلمين ورفضت دفع الجزية وتورط معهم خالد بن الوليد في معارك دامية، لكن عمرو بن الخطاب أمره بأن لا يأخذ منهم الجزية حقنًا وحفاظًأ على الدماء.

وأضاف زيدان، خلال حواره مع الإعلامي عمرو أديب، ببرنامج “كل يوم” المذاع عبر فضائية ON E، أن راية الحرب رُفعت في فلسطين للتحرر من الاحتلال البريطاني أثناء الحرب العالمية الثانية، وفى هذا الخضم بدلا من رؤية جهود المستنيرين فى مصر، بدأت تظهر جماعة الإخوان المسلمين بزعم الجهاد، وكانت العواقب بعد ذلك سيئة حتى الآن.

وأوضح الكاتب والمفكر، أن صلاح الدين الأيوبي، خالف العهده العمرية وأدخل اليهود فى أواخر القرن السادس الهجرى لأورشليم، الأمر الذى جعل اليهود يطمحون بعد ذلك فى إقامة معبد أو “هيكل” على أطراف المسجد الأقصى، وتابع: “هما بدأوا يجيبوا حاجات تحض على الكراهية وإحنا كمان بدأنا نجيب من التاريخ حاجات الكراهية..

وأشار إلى أن القدس مدينة للثلاث ديانات ولا يجوز الهيمنة عليها، وأردف: “نفسي أفهم يعني إيه كلمة التطبيع أصلًا؟ كلمة ملهاش معنى.. وهي تعني فى الأساس أنك تنظر إلى الأمور على طبيعتها.. ولازم نعيد التفكير فى مسألة الزيارات للقدس حسب التصور المطروح أمامنا”.

اقرأ ايضاً :   "لا يعرف المستحيل"..الأهلي يهزم الترجي 1/2 في ملعب رادس ويتأهل (فيديو)