أخبار

فيديو| وزير الخارجية السعودي: لن نعزل بن سلمان والحديث عن ولاية العرش “خط أحمر”

ردًا على تقرير لرويترز.. وأردوغان وبوتين على موعد للقاء ولي العهد السعودي

 

رويترز- بي بي سي – روسيا اليوم – الأناضول- زحمة

 

أفاد موقع صحيفة حريت اليومية على الإنترنت يوم الخميس أن وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي.آي.إيه) لديها تسجيل لمكالمة هاتفية أصدر فيها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان تعليمات ”لإسكات جمال خاشقجي بأسرع ما يمكن“.

ونقلت الصحيفة عن كاتب تركي بارز القول إن مديرة المخابرات الأمريكية جينا هاسبل ”لمحت“ لوجود هذا التسجيل خلال زيارة لأنقرة الشهر الماضي.

وقال مسؤول تركي اتصلت به رويترز إنه ليست لديه معلومات عن مثل هذا التسجيل.

عادل الجبير: ولي العهد “خط احمر”

يأتي ذلك في نفس التوقيت حيث يدافع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير بقوة عن ولي عهد المملكة الأمير محمد بن سلمان في ما يتعلق بمزاعم تقول إنه كان وراء مقتل الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي، إذ أجرى وزير الخارجية عدة لقاءات صحفية مع عدد من وكالات الأنباء العالمية في العاصمة السعودية الرياض.

وقال الجبير، في إحدى المقبالات التليفزيونية إن قيادة المملكة تمثل كل مواطن سعودي، والدعوة إلى عزل ولي العهد “خط أحمر” ولا تسامح بشأنها.

وخلال المقابلة ذكر وزير الخارجية السعودي عادل الجبير أن المملكة متحدة حول قيادتها، واصفا التقارير التي تحدثت عن رغبة أعضاء بالعائلة المالكة السعودية في تغيير ترتيب ولاية العرش بأنها “سخيفة”.

وردا على سؤال بشأن تقرير لرويترز يفيد بأن أعضاء من العائلة المالكة يبحثون إمكانية تغيير ترتيب ولاية العرش بعد وفاة الملك سلمان، قال الجبير “إنها تعليقات مشينة وغير مقبولة تماما”، لكن رويترز قالت في بيان إنها تتمسك بما ورد في تقريرها.

وكانت رويترز نقلت عن ثلاثة مصادر على صلة وثيقة بالديوان الملكي في السعودية قولهم: إن بعض أفراد أسرة آل سعود الحاكمة بدأوا نقاشا هدفه الحيلولة دون ارتقاء الأمير محمد بن سلمان ولي العهد عرش المملكة.

وقالت المصادر إن عشرات الأمراء وأبناء العمومة من الفروع ذات النفوذ في أسرة آل سعود يريدون تغيير ترتيب ولاية العرش لكنهم لا يريدون التحرك في حياة الملك سلمان بن عبد العزيز (82 عاما). ويدرك هؤلاء أنه من المستبعد أن ينقلب الملك على ابنه الأثير.

غير أن المصادر تقول إنهم يتناقشون مع أفراد آخرين من الأسرة الحاكمة في إمكانية أن يتولى الأمير أحمد بن عبد العزيز (76 عاما) الشقيق الأصغر للملك سلمان وعم ولي العهد العرش بعد وفاة الملك.

وقال مصدر سعودي إن الأمير أحمد بن عبد العزيز شقيق الملك سلمان هو الوحيد الباقي من السديريين السبعة على قيد الحياة والذي سيحظى بتأييد أعضاء الأسرة والأجهزة الأمنية وبعض القوى الغربية.

وقد عاد الأمير أحمد إلى الرياض في أكتوبر تشرين الأول بعد أن قضى عامين ونصف العام في الخارج. وخلال وجوده في الخارج أدلى بتصريح بدا فيه أنه ينتقد القيادة السعودية أثناء رده على محتجين كانوا يرددون خارج مقر إقامته في لندن هتافات تنادي بسقوط أسرة آل سعود.

وحول ما سبق تعهد الجبير بمعاقبة المسؤولين عن هذه الشائعات، وحث تركيا على وقف تسريبات بشأن تفاصيل التحقيقات الجارية والكشف عما لديها من أدلة.

وقال إن التشكيك أو انتقاد قيادة المملكة “خط أحمر”، مؤكدا على أن ولي العهد السعودي غير متورط في قتل الصحفي جمال خاشقجي.

كما وصف أي حديث بشأن فرض عقوبات أمريكية على المملكة بأنه “قصير النظر”.

وتتزامن تصريحات الجبير مع تأكيدات أطلقها وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس، قال فيها إنه لا يعتقد بأن (سي.آي.إيه) أو الحكومة السعودية قد توصلتا يقينا للمسؤول عن قتل خاشقجي.

وقال ماتيس في إشارة إلى أهمية دور السعودية والعلاقة معها: “إذا كنتم تريدون إنهاء الحرب في اليمن فعليكم العمل مع السعودية”.

تأتي تعليقات الجبير بعد يوم من إصدار الكونجرس الأمريكي أمرا بشأن إجراء تحقيق في دور ولي العهد السعودي في حادث اغتيال خاشقجي الذي أثار احتجاجا عالميا.

ويبقى دور ولي العهد السعودي، بعد شهرين من مقتل خاشقجي، قضية محورية، لاسيما بعد أن تناولت تقارير على نطاق واسع استنتاج وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي آي أيه) بأن عملية القتل المروعة داخل القنصلية السعودية في اسطنبول لم تكن لتحدث إلا بناء على أوامر ولي العهد.

ونفى الجبير هذه التقارير، وشدد على أن الأمير محمد بن سلمان لم يكن متورطا فيما وصفه بالعملية المارقة التي نفذها عملاء المخابرات.

العقوبات الأمريكية.. حديث “قصير النظر”

وقال الجبير ردا على سؤال بشأن الدعوة إلى فرض عقوبات أمريكية إنه حديث “قصير النظر”، ونفى مزاعم التعتيم مشيرا إلى وجود ثغرات في التحقيقات بما في ذلك موقع جثة خاشقجي التي قيل إنها تعرضت لتشويه.

وأضاف أن السعودية دعت تركيا مرارا وتكرار إلى مشاركة الأدلة المتوفرة لديها، بما في ذلك الشريط الصوتي لما حدث في ذلك اليوم “المشؤوم”.

بن سلمان سيلتقي أردوغان وبوتين

على جانب آخر نقلت وكالة “الأناضول” التركية عن المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قوله، إن الرئيس أردوغان قد يلتقي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال قمة العشرين في الأرجنتين.

وقال متحدث الرئاسة التركية إبراهيم كالين ردا على سؤال حول إمكانية لقاء الرئيس رجب طيب أردوغان وولي العهد السعودي على هامش قمة العشرين: “ننظر في الأجندة، ومن الممكن حدوث ذلك”.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق