ثقافة و فن

فيديو| هذا هو السرّ الذي كشفته أوليفيا كولمان في أثناء تسلّمها أوسكار 2019

السر إيما ستون "ليست إيما ستون"!

حفل الأوسكار يحمل دائما الكثير من الأحداث العفوية والكواليس التي تجذب الجمهور بعيدا عن الجوائز، فما زال الحديث مستمرا عن رومانسية برادلي كوبر وليدي جاجا خلال عرضهما الغنائي على مسرح دولبي، وأيضا صدمة تلقاها المشاهدون خلال حفل توزيع جوائز الأوسكار بعد معرفتهم بسر إيما ستون “ليست إيما ستون”!

فالممثلة الشابة إيما ستون ولدت في الواقع وهي تحمل اسم إميلي جان ستون في عام 1988 ، وهي الحقيقة التي كشفتها أوليفيا كولمان وهي مرتبكة في خطابها أثناء تسلمها جائزة الأوسكار لأفضل ممثلة عن فيلم The Favorite، إذ قدمت الشكر لزميلتها إيما ستون في الفيلم.

وفي حين تساءل بعض المشاهدين عن هوية “إيميلي” التي استدعتها أوليفيا، فإن هؤلاء المطلعين على اسم إيما الكامل يعرفون الحقيقة. ولاحظ المعجبون على الفور أن أوليفيا دعت إيما “إميلي” وعلى الفور شارك الجمهور التعبير عن صدمتهم وسرورهم خلال مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتب أحد المشجعين “أوليفيا كولمان التي تصف إيما ستون باسمها الحقيقي إيميلي ستون هذا يجعلها أكثر واقعية وحقيقية، وأنا من النوع المهووس بالفرح”.

وتحدثت إيما بالفعل عن تغيير اسمها. بينما كانت في برنامج الليلة قالت مازحة: “اسمي الحقيقي هو إميلي، لكنني أردت أن أكون إيما بسبب فريق سبايس جيرلز”، وأضافت: “كنت في الصف الثاني، وطلبت من معلمتي الاتصال بإيم وقد فعلت، وكان ذلك بسبب إيما لي بنتون من سبايس جيرلز، نعم لقد كان هذا هو السبب”.

وفازت الممثلة البريطانية أوليفيا كولمان أمس بجائزة أوسكار أفضل ممثلة عن فيلم The Favourite، وصعدت الممثلة على المسرح وهي في قمة التوتر بعد فوزها بأول أوسكار لها قائلة: “كم هذا مضحك.. أريد أن أشكر الكثير من الناس وأعتذر إذا نسيت أحدًا. يورجوس أنت مخرجي المفضل، وإيما وراتشيل زملائي المفضلين. من العظيم أن أرشّح في هذا القسم مع سيدات عظيمة مثل هؤلاء. جلين كلوز كانت مثلي الأعلى لفترة طويلة ولم أكن أقصد أن أفوز ضدك. شكرًا لليندي كين، وأوليف، وهيلدي براين التي جعلتني أفعل أشياء لم أرِد أن أفعلها. كنت أعمل كمنظفة وأحببت عملي جدًا. شكرًا لشركة FOX، وشكرًا لليدي جاجا.”

تدور أحداث فيلم The Favourite حول ملكة إنجلترا المعتوهة خلال القرن الثامن عشر بينما البلاد تعيش حربا مع فرنسا.

قصة فيلم The Favourite تقودها الممثلة أوليفيا كولمان في دور الملكة “آن”، والممثلة راشيل ويسز في دور صديقتها المقربة “السيدة سارة” التي تتولى حكومة البلاد بسبب المرض المهلك الذي تعاني منه الملكة بينما البلاد في خضم حرب طاحنة مع فرنسا. لكن رغم ذلك، كل ما يشغل بال هذه الملكة هو سباقات البط السخيفة وأكل الأناناس! أمور الحكم ستتعقد عندما تصل خادمة أخرى والتي تجسد دورها إيما ستون، والتي تخطط لتصبح المستشارة الوصية للسيدة سارة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق