إعلامسياسةفيديو

فيديو.. مونيكا لوينسكي : حاربوا “إذلال الانترنت” وساندوا ضحاياه

فيديو: مترجم-  كنت  أول من وقع ضحية الإذلال العلني أمام العالم كله

زحمة –

دعت الأمريكية مونيكا لوينسكي، المتدربة السابقة في البيت الأبيض وبطلة أشهر فضيحة جنسية  في تاريخ أمريكا، إلى مواجهة ما وصفته بـ”ثقافة الإذلال والتنمر عبر الانترنت”. وقالت لوينسكي: “هذا هو الوقت المناسب لإيقاف حياة الإزدراء.. الأمر لا يتعلق بإنقاذ نفسي فقط بل كل من يعاني من الفضح والإذلال العلني”.

وتورطت لوينسكي المتدربة الشابة حينها (22 عاما) في علاقة جنسية مع الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون انتهت بتدمير مستقبل الرئيس السياسي، وتعرض لوينسكي لأكبر حملة “فضح وإذلال علني” على حد تعبيرها حيث تناولت قضيتها كل وسائل الاعلام الأمريكية والعالمية.

وقالت مونيكا لوينسكي، 40 عاما، أمام جمهور كبير استمع إلى كلمتها في ملتقى “تيدكس” خلال مارس الماضي، إنها تعتبر نفسها “الحالة الأولى لفقدان السمعة الشخصية والتنمر عبر الانترنت”. وأضافت: “بين ليلة وضحاها تحولت من شخصية منزوية بالكامل إلى أخرى معرضة للاذلال علنا أمام العالم”.

وحملت كلمة مونيكا التى ألقتها في مدينة فانكوفر اسم “ثمن العار”.

وأوضحت لوينسكي أن تكنولوجيا الانترنت ضاعفت من تأثير الإذلال العلني خاصة مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي حيث زادت حالات الفضح والإذلال العلني. وقالت إن عواقب هذا الأمر أصبحت أليمة جدا في إشارة إلى حادثة انتحار طالب جامعي يدعى تايلور كليمنتي بعد تصويره سرا من قبل زميل غرفته، وهو في لحظة حميمية مع رجل اخر. انتشر مقطع الفيديو بشكل واسع، واستعت دائرة السخرية والتنمر الرقمي ضد كليمنتي، وانتهى الأمر بإلقاء الشاب لنفسه من اعلى كوبري جورج واشنطن.

Monica

وذكرت المتدربة السابقة في البيت الأبيض أن منظمة “تشايلد لاين” غير الربحية نشرت إحصائية العام الماضي، أفادت أنه ما بين عامي 2012 و2013 ارتفعت المكالمات والرسائل الالكترونية والتعليقات التى لها علاقة بالتنمر الرقمي بنسبة 87%. وتوصلت منظمة في هولندا إلى أن التنمر الرقمي قد يقود إلى الأفكار الانتحارية أكثر من التنمر على أرض الواقع.

وقالت لوينسكي إن تلك الفضائح يتم استغلالها لجني الأموال على الانترنت من خلال نسبة المشاهدات والقراءات. وأضافت: “ظهر سوق جديد يعتبر الإذلال العلني سلعة وفضح الاخرين صناعة”.

ودعت لوينسكي إلى مواجهة هذا الأمر بـ”الرحمة والتعاطف”، وقالت إن “مقدار الرحمة والتعاطف من أقاربها وأصدقائها وحتى بعض الغرباء ساعدها كثيرا على تجاوز محنتها”.

وطالبت مستمعيها بتقديم التعاطف مؤكده ان التعليقات التى تحمل التعاطف تساعد في إنحسار السلبية. وقالت: “علينا ان نتواصل على الانترنت برحمة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق