فيديومجتمع

فيديو: من ملحد في استراليا إلى راهب في مصر

عاش أستاذ الفلسفة الأسترالي السابق 40 عاما كملحد قبل أن يأتي مصر ويصبح راهبا في جبال البحر الأحمر.

براندن أمبروزينو – فوكس

ترجمة – محمود مصطفى

الأب لعازر الأنطوني هو راهب قبطي يعيش في عزلة في جبال البحر الأحمر،  في دير من القرن الرابع الميلادي يبعد حوالي مائتي كيلومترا جنوب شرق القاهرة.

أمضى الأب لعازر 40 سنة كملحد، حيث عمل محاضرا جامعيا في الأدب والفلسفة،   حتى توفيت والدته بمرض السرطان،  ليترك بلده الأم أستراليا ويتفكر في ما حدث ومحاولا التصالح معه، رحلته قادته  إلى الله وإلى استكمال  حياته كراهب.

قدم المخرج ريميجيوش سوفا فيلماً وثائقياً مدته 18 دقيقة عن حياة الأب لعازر اليومية، وتجربته في  العزلة التي تختلف عن تجربة الكثير من أقرانه ، فهو معزول كليا بينما الآخرين رغم إقامتهم في الدير فإنهم يزرون عائلاتهم ويتلقون الزيارات من الأهل.

جانب آخر فريد في تجربة الأب لعازر في الرهبنة هو أنه على العكس من كثير من أقرانه الرهبان هنا فهو ليس مصرياً والقبطية ليست لغته ،  فهو  غريب عن العالم وعن الدير معا .

أدى سوفا عملاً جيداً في فيلمه القصير والتضاريس الطبيعية التي التقطها جميلة والشكل الذي استغلها فيه كان مؤثراً. كما أنه وجد طريقة جيدة لتكثيف قصة الأب لعازر في أقل من 20 دقيقة بدون أن تشعر أنه ينقصك شيء.

إذا كنت تبحث عن فيلم قصير ملهم تشاهده في نهاية الأسبوع عن أسرار حياة الرهبنة في جبال البحر الأحمر القصية فعليك أن تشاهد “الناسك الأخير.”

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق