مجتمع

فيديو- مصريتان تعلنان زواجهما عبر “فيسبوك” وتشعلان الجدل

قالتا: “نتلقى تهديدات”

زحمة

أشعلت كل من نوران وميرال، مصريتان تقيمان في كندا، جدلا كبيرا بعد أن أعلنتا زواجهما.

الفتاتان ظهرتا في فيديو على فيسبوك تتحدثان عن التهديدات التي تعرضتا لها.

كانت أحدى الفتاتين قد أعلنت زواجها من صديقتها بعد قصة حب جمعتهما ومعاناة خاضتها الفتاتين – حسب قول إحداهما.

“قصتنا بدأت يوم ما اتقابلنا وحبينا بعض من أول يوم وانتي اتاخرتي عليا في أول مرة نقابل فيها بعض.. عدينا بحاجات كتير سوا كانت أكترها الوحش بس انتي كنتي جنبي دايمًا منقدرش نبعد عن بعض أكتر من 100 متر”.. بهذه الكلمات وصفت “ميرال” فتاة في العشرينيات، بداية قصة الحب التي جمعت بينها وبين صديقتها “نوران”.

“ميرال” التي تعمل في مجال الرسم والفنون، لم تكتفِ بالمنشور السابق، بل واصلت وصفها لكيفية بدء العلاقة بينهما، قائلة: “مش هنسى أيام جوعنا ونومتنا على الأرض في عز الشتا بس انتي كنتي بتدفيني دايمًا كانت أكتر سنة صعبة علينا ومحدش وقف فيها جمبنا بس مكنتش محتاجة حد غيرك عدينا بحاجات كتير بس وصلنا في الآخر للي كنا بنحلم بيه من سنة وهنعرف نقف علي رجلنا تاني ونبني حياتنا بحبك ومستنية يوم جوازنا ويوم اللي هنبني فيه عيلتنا ونجيب بنات وولاد ونعيش في تبات ونبات”.

ظل أمر الفتاتين يثير المزيد من الجدل، حتى خرجا بفيديو جديد للرد، حيث نشرت ميرال مختار، عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” فيديو لتوضيح حقيقة إعلانها ارتباطها بصديقتها نوران الجندي وطلب الزواج منها، حيث قالت نصاً “احنا مش خايفين من حد”.

وهاجمت ميرال نشطاء الفيس بوك والمواقع الإخبارية فى الرد الأول لها، حيث أشارت إلى أن حياتهما الشخصية ملكاً خالصاً لهما وأن أُسرهم رفضوا أفعالهم وقاطعوهم.

وأضافت نوران الجندي، أنها لا ترضي أى أذى لعائلتها وأنها تتحمل نتائج أفعالها وحدها.

واتهمت الجندى المؤسسات الصحفية باستغلال قصتهما للتغطية على الأوضاع داخل مصر وتوجيه الرأى العام تجاه المثليين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق