رياضة

فيديو- محمد صلاح يرد على بيان “المدعو”: لا أطلب شيئًا خاصًا ولا خارقًا

محمد صلاح في فيديو “لايف” يوضح تفاصيل أزمته مع اتحاد الكرة المصري

زحمة

تحدث النجم المصري محمد صلاح، لاعب ليفربول الإنجليزي، عن أزمته مع اتحاد الكرة التي أثيرت مؤخرًا بين الطرفين بشأن بعض المطالب التي تقدم بها اللاعب عن طريق وكيله رامي عباس وأدت إلى اشتعال حرب البيانات بينهما.

وقال صلاح خلال بث مباشر عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “بالتأكيد لا أريد الدخول في صراعات أو مشاكل، لكن لا بد من سماع وجهة نظري، وأنا لا أتحدث باسمي كصلاح فقط”.

وأشار صلاح إلى مواجهته صعوبات خلال المعسكر الأخير للمنتخب منها صعوبة التحرك داخل الفندق بسبب الإقبال الجماهيري، واضطراره للنوم في الساعة السادسة صباحا. ورفض صلاح التشكيك في وطنيته، مؤكدا على حبه الكبير لمصر.

وقال ” لا بد من وجود تأمين للمنتخب، ومعي كلاعب، لأن المعسكر الأخير للمنتخب نمت الساعة 6 الصبح، نازل أفطر أو أتسحر، بيقولوا ما ينفعش تخرج علشان أمنك وسلامتك وفيه ناس كتير تحت في الريسبشن وقاعة الأكل.. لا أوجه اتهاما لأحد بعينه، ولكن أول حاجة اتقالت: صلاح مش وطني وما بيحبش بلده، وأنا متأكد جدًا إن الناس عارفة كويس علاقتي بيهم وحبي للبلد”.

وبشأن الخطاب الذي صدر ونفى الاتحاد صدوره من قبله، قال صلاح “أنا عارف كويس إن خطاب المدعو محمد صلاح تبعكم.. لكن لو عندك لاعبيه بتنام 6 الصبح يبقى فيه مشكلة.. أنا مش طالب أمن يقعد معايا في الأوضة، ولا طالب عربية لوحدي، لكن وجود التأمين مهم لكل اللاعيبة، أنا لم أطلب حاجة خاصة ولا حاجة خارقة.. الفرق بره بيحصل فيها كده”، مشيرا إلى أن ذلك نتيجة لما يشاهده ويتعامل معه خارج مصر ليكون في مصلحة جميع اللاعبين المصريين.

وأضاف “أرسلنا خطابات كتير جدًا لم يرد عليها، وقالوا إن كل شيء لم يحدث، وممكن تسألوا الأوتيل الناس كانوا بيطلعوا الأوض الساعة 4 الصبح، لم أطلب معاملة خاصة، وعندنا إمكانيات سهلة نعملها، شوف أي فرقة أو منتخب بره هتلاقي الموضوع بالنسبة لهم سهل معاهم تأمين وفي أوتيل لوحدهم”.

أكد محمد صلاح على عدم قانونية نشر اتحاد الكرة المصري خطابات محاميه، رامي عباس، في وسائل الإعلام، وشدد على أن الاحترافية تطلب أن تتم المخاطبات بين اتحاد الكرة ومحاميه، وليس معه شخصيًا.

وأكمل: “اتحاد الكرة يتحدث فقط عن أن أسلوب رامي عباس سيئ، ويتركون المشكلة نفسها، الخطابات كلها اتسربت وهذا غير قانوني، ولا أعلم كيف يحدث ذلك”.

وأضاف: “مسؤولو اتحاد الكرة سربوا الخطابات لأنهم عرفوا بأنني سأخرج في بث مباشر للحديث عن كل الأمور، وهذا أمر غير قانوني”.

وأوضح: “إقحام المحامي الخاص بي بأنه طرف ثالث في الأزمة أمر غير طبيعي، ولكن من الطبيعي أن يكون المحامي هو الممثل للاعب في أي مكان”.

وأردف: “رامي عباس ليس الطرف الثالث لكنه الطرف الثاني مع محمد صلاح، لا يهمني جنسيته، ولكن ما يحدث في أي مكان في العالم أن المخاطبات تكون بين المسؤولين والمحامي وليس اللاعب”.

واختتم: “في كل مشكلة تحدث يتحدثون عن أن المحامي هو المشكلة لأنه غير مصري، هذا ليس حلا لكنه تعقيد، التعامل الاحترافي مطلوب وعندما تتلقى خطابا ترد بمثله”.

كما طالب نجم ليفربول أن يوفر الاتحاد للاعبين رحلات سفر في درجة رجال الأعمال، عوضا عن السفر في الدرجة السياحية، وهو مطلب سيساعد اللاعبين على الشعور بالراحة وتقديم أفضل المستويات.

وقال صلاح “المنتخب عنده طيارة خاصة ودي حاجة تحسب، لكن اللاعيبة لازم تسافر على درجة رجال الأعمال -بيزنس- علشان اللاعيبة لازم تبقى مرتاحة، مش قاعد في الدرجة الاقتصادية -إيكونومي- في رحلات سفر تستمر لأكثر من 6 أو 7 أو 8 ساعات سفر، قاعد على 3 كراسي فارد رجلي عليهم أنا كده مش مرتاح.. في لاعيبة ما بتتكلمش، وأنا واجبي إني أتكلم رغم إني مش كابتن الفرقة”.

وألمح صلاح إلى انتهاك خصوصيته مرارا في معسكرات المنتخب بالسابق، مستشهدا بموقف دخول الأشخاص إلى غرفته في فندق لالتقاط الصور والتحدث إليه، وهو أمر رفضه اللاعب.

وقال صلاح “الموضوع مش موضوع تناكة.. أنا لاعب وقاعد مع لاعب تاني في الأوضة.. إزاي ناس تجيب لي ناس تانية الأوضة تطلع تقعد معايا وتتصور معايا في الأوضة.. وبيقولوا إن دا ما بيحصلش! والله أنا مش محتاج أحلف لكن أنا الشخص اللي بيحصل معاه الحاجات دي”.

وتابع “الحاجات دي بره بتتعمل لي من غير ما أطلبها علشان بيقولوا إن وضعي مختلف شوية، أنا في مصر لما باطلبها أصلًا مافيش رد.. رغم إن عندك كل الإمكانيات دي للمنتخب مش لصلاح بس، الحاجات دي بتخلي اللاعيب مركز، لازم أبقى مرتاح في الأوضة وماحدش يطلع لي ويخبط علي ويرن الجرس في أي وقت.. كل دي طلبات عادية”.

وكان صلاح هاجم الاتحاد المصري لكرة القدم، وأبدى استياءه من “التجاهل” المتكرر للاتحاد لرسائله ورسائل محاميه مساء الإثنين، خلال تغريدة نشرها عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر”.

ودخل صلاح في خلاف مع “الجبلاية” في أبريل الماضي، على خلفية استخدام صورة اللاعب في لوحات إعلانية، وعلى الطائرة التابعة للمنتخب بعد التأهل لمونديال روسيا، مما سبب له أزمة بسبب تعاقده مع شركة أخرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق