أخبار

فيديو| لهذا السبب.. بابا الفاتيكان منع البعض مِن تقبيل خاتمه

الفاتيكان يردّ على فيديو يُسجّل محاولة البابا منع تقبيل خاتمه

The GuardianBBC

برّر بابا الفاتيكان، البابا فرانسيس، محاولته إبعاد يده سريعًا بشكل متكرّر عن المهنّئين والدّاعمين له الذين حاولوا تقبيل خاتمه، بأنه قلق من انتشار الجراثيم.

وقال المتحدّث باسم الفاتيكان، أليساندرو جيسوتي، إن البابا كان قلقًا بشأن النظافة بعد استقبال العشرات من الأشخاص في خط استقبال طويل، وهو ما دفعه إلى سحب يده لإثناء الناس عن تقبيل خاتمه.

وانتشر الفيديو الذي سجّل هذه الواقعة في لوريتو، وأدان النقاد المحافظون ما وصفوه بأنه “عدم احترام” من قِبل فرانسيس للتقاليد والمؤمنين الذين أرادوا تكريمه.

لكن جيسوتي ذكر أنه تحدّث للتوّ مع البابا الذي نفى كل هذا، وقال: “البابا فرانسيس أبلغني بأن الدافع كان بسيطًا: النظافة. هو أراد تجنّب خطر عدوى الأشخاص، وليس هو”.

وقال جيسوتي إن فرانسيس كان سعيدًا جدًا بتقبيل خاتمه من قبل مجموعات صغيرة، حيث سيكون انتشار الجراثيم أكثر احتواءً، كما فعل يوم الأربعاء عندما اصطف حفنة من الناس في نهاية جمهوره العام لاستقباله، وانحنى الكثيرون لتقبيل خاتمه، وسمحت فرانسيس بذلك بصبر.

وتابع المتحدث: “جميعكم تعلمون أنه سعيد للغاية بلقاء الناس واحتضانهم واحتضانه من قبلهم”.

وسمح البابا، يوم الأربعاء، للراهبات والكهنة بتقبيل خاتمه البابوي خلال جمهوره الأسبوعي في ساحة القديس بطرس.

ويعود تقليد تقبيل خاتم الأسقف أو البابا إلى قرون، وهو علامة على الاحترام والطاعة.

ويعدّ الخاتم البابوي، الذي يرتدى في الأصبع الثالث من اليد اليمنى، أقوى رموز سلطة الحبر الأعظم. وبمجرد وفاة البابا، يُدمر هذا الخاتم على الفور في إشارة إلى نهاية عهده. ويتمتّع تقبيل الخاتم البابوي بأهمية سياسية ودينية كبيرة تزايدت عبر قرون. ففي عام 1963 امتنع الرئيس الأمريكي جون كينيدي، الذي كان كاثوليكيا، عن تقبيل يد البابا بولس السادس عندما التقى به في الفاتيكان مخافة أن يستغل معارضوه الأمر ليؤكّدوا ما يرونه خضوعا من قبل الرئيس الكاثوليكي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق