سياسة

فيديو: قصة “أموال سويسرا المهربة” في أقل من 4 دقائق

فيديو: كيف أخفى بنك اتش إس بي سي أموال عملاء بينهم نظامي مبارك وبن علي؟

Dailymotion- le monde

ترجمة دعاء جمال


Understand SwissLeaks in just under four minutes by lemondefr

خلال عامين فقط بين 2006-2007،  تم إخفاء 180.6 مليار يورو من السلطات الضريبية، بمساعدة البنك السويسرى “HSBC”، كشفت ذلك آلاف الملفات التى حصلت عليها مجلة لوموند، وتشاركته مع  وسائل إعلام من جميع  أنحاء العالم  لكشف الأسرار. و وسط المعلومات الهائلة التى احتوت عليها الملفات، وجدنا أن ما يقرب من  6 مليار يورو تم إخفاؤها  فى حسابات خارجية من قبل دافعى الضرائب الفرنسيين.

هكذا قام بها بنك “HSBC” بالأمر:

فى فبراير 2005، حذر البنك عملائه من أن ضرائب أوروبية جديدة ستفّعل على المدخرات مع بداية يوليو 2005، لكن البنك أضاف  العديد من التعليمات لتجنب هذا. وكانت تلك نقطة البداية لأكبر عملية تهرب ضريبي. و كمثال: يمتلك السيد دوبوند  مليون يورو مدخرات وهو ما  يتناسب مع معيار البنك لفتح حساب فى بنك HSBCالخاص بجينيف،  يعد HSBC ثانى أكبر منظمة بنكية فى العالم، مركزها  الرئيسى فى لندن، وهناك إحتمالين لدوبوند، إما أن يذهب لجنيف ويتواصل مع البنك بنفسه،  أو يتواصل معه البنك، وفى تلك الحالة يمكن تنظيم اجتماع بقصر فارسى على سبيل المثال .

أولاً، يعُطى للعميل رقم ملف يوافق حساب بنكى أو أكثر ستوضع به النقود. بفضل سرية البنوك السويسرية، يضمن لك المخطط الخصوصية. يعلم البنك العميل المتخفي خلف رقم الملف. أما بالنسبة لبقية العالم فالسيد دوبوند لا يمتلك حسابا فى بنك سويسرى، فقط صاحب الملف رقم 57445 yz، يمتلك حسابين منهم.

لكن يمكننا جعل الأمر معقداً أكثر لإخفاء آثر دوبوند، كيف؟

يتم ذلك بربط الحساب بملف ليس لشخص طبيعى ولكن لشخصية قانونىة “اعتبارية”، مثل شركة غير نشطة للتمويه. و يقترح البنك عمل ذلك التمويه بشرط دفع دوبوند عمولة له.

ثم يأتي هنا صندوق الأمناء المحدود المؤسس قانونياً في بنما.  يمتلك ملفات عملاء حسابات البنك، ويرتبط  دوبوند بالشركة فقط عبر وكيل أو ممثل عنها. و بمجرد تسجيله بملفات البنك، يكون لدوبوند إمكانية الوصول لأمواله وقتما شاء. على سبيل المثال، يمكنه الذهاب لجينيف بنفسة بسرية تامة، وبدون أوراق إدارية، أو كتابات يمكن تتبعها.

و فى فرنسا يوجد حوالى 3 آلاف شخص مثل دوبوند. من المفترض أنهم  قاموا بإخفاء أموالهم من السلطات الضريبية بين عامي 2006-2007. لكن فرنسا ليست الدولة الوحيدة التى تستخدم مخطط بنك HSBC للتهرب من الضرائب. فحول العالم   استفاد من الأمر 130 ألف شخص طبيعى و أو بصفة قانونىة.

ولكن ليس لديهم جميعاً نفس الملف، فعلى سبيل المثال، البعض أتت أموالهم من نشاطات إجرامية مثل تجارة المخدرات، السلاح، اللوحات الفنية. و آخرون جنوا المال بطرق شرعية ويخفونه أيضاً مثل أطباء و روساء مجلس إدارة  و حتى بعض المشاهير والرياضيين.

في النهاية تنتمي بعض الحسابات إلى متهربى ضرائب متعمدين، ممن ورثوا الحسابات، وقال البعض أنهم لم يعلموا فى الأساس بوجود الحسابات.

و حسب القائمة فأول 10 دول فى التهرب الضريبى مع  بنك HSBC خلال الفترة بين 2006 و2007 هم (البرازيل – جزر البهاما – إسرائيل – إيطاليا – بلجيكا – فرنسا- فنزويلا – الولايات المتحدة – المملكة المتحدة – سويسرا)

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق