أخبار

فيديو| قداس عيد القيامة المجيد بدون حضور

إغلاق جميع الكنائس وإيقاف الخدمات الطقسية والقداسات والأنشطة

 

أقيم مساء أمس السبت قداس عيد القيامة بدير الأنباء بيشوي بوادي النطرون، بحضور البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، وعدد من الآباء والأساقفة والرهبان.

وعقد قداس عيد القيامة بدون حضور لشعب الكنيسة الكاثوليكية المصرية، في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19”.

وكانت جميع المساجد والكنائس في مصر، أغلقت أبوابها أمام المصلين في 21 مارس 2020، في إطار إجراءات اتخذتها السلطات لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وقال وزير الأوقاف محمد مختار جمعة، في بيان صادر عنه إنه تقرر وقف “صلاة الجماعة والجمعة في كل المساجد على مستوى الجمهورية لمدة أسبوعين”.

وأضاف الوزير أن القرار “يأتي حرصا على سلامة المصلين، وانطلاقا من القاعدة الشرعية: صحة الأبدان مقدمة على صحة العبادات”.

وفي نفس السياق، قررت الكنيسة الأرثوذكسية، السبت إغلاق جميع الكنائس وإيقاف الخدمات الطقسية والأنشطة والقدّاسات، على مستوى الجمهورية.

وقالت الكنيسة في بيان رسمي: “نظرا لأن التجمعات تمثل الخطر الأكبر الذي يؤدي إلى سرعة انتشار كورونا، قررت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية إغلاق جميع الكنائس وإيقاف الخدمات الطقسية والقداسات والأنشطة”.

وتابعت: “كما تقرر غلق قاعات العزاء واقتصار أي جنازة على أسرة المتوفى فقط، على أن تقوم كل إيبارشية بتخصيص كنيسة واحدة للجنازات وتمنع الزيارات إلى جميع أديرة الرهبان والراهبات”، مشيرة إلى أن القرار يسري من السبت، وحتى إشعار آخر.

وكانت الهيئة العليا للكنيسة القبطية الكاثوليكية، قد أعلنت عن وقف صلوات القداس الإلهي وكافة الصلوات الجماعية، إلى إشعار آخر، على أن يحتفل الآباء الكهنة بالقداس يوميا مع أحد الخدام؛ للوقاية من انتشار فيروس كورونا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق