مجتمعمنوعات

فيديو| في زمن الكورونا.. قصة غرامية تبدأ من الشرفة ورسول الحب “طائرة درون”

كورونا سبب بداية قصة حب رومانسية في بروكلين

 

boredpanda

ترجمة وتحرير: غادة قدري

قد تقف العوازل أمام تواصل العشاق مثلما حدث في قصة روميو وجولييت، فبسبب صراع عائلتيهما لم يتمكنا من اللقاء.

وتتنوع العراقيل التي تقف حائلا أمام إتمام  قصص الحب مثل اختلاف الديانات والثقافات أو بعد المسافات، أو العادات والتقاليد.

في الوقت الحالي ومع تفشي فيروس كورونا المستجد حول العالم، اتخذت معظم حكومات العالم إجراءات حازمة لمنع الناس من التجمع والتواصل وفرضت بعض الدول حظر التجول، وألزمت الشعوب بالبقاء في المنازل، إلا أن هذه الإجراءات التي تسببت في مضايقة الكثيرين  في جميع أنحاء العالم، كانت بداية لقصة حب رومانسية جديدة في بروكلين بنيويورك على طريقة الزمن الجميل.

وأصبحت ولاية نيويورك واحدة من أكثر المناطق تضررا في الولايات المتحدة الأمريكية، على خلفيه تفشي فيروس كورونا، حيث سجلت خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، أكثر من 7 آلاف إصابة جديدة و134 حالة وفاة.

وأفادت بيانات السلطات في الولاية، أن عدد المصابين ارتفع إلى أكثر من 44 ألف مصاب، فيما بلغ عدد الوفيات 450 حتى الآن.

ورغم الصورة القاتمة، نشر موقع بوردباندا، قصة شاب وحيد من بروكلين، كان ملتزما بالعزل الصحي في منزله، وبينما هو جالسا في شرفته شاهد فتاة جميلة ترقص في سطح البناية المقابلة له فأخذ يتابعها وشغف حبا بها.

يوما وراء يوم ازداد إعجابه بالفتاة الشابة وكان يرسل لها التحية بالإشارات وتبادله التحية في المقابل، لكنه كان عاجزا عن التواصل معها، غير أن فكره قاده لاستخدام طائرة درون صغيرة  ليرسل لها رسالة كتب فيها رقم هاتفه وطلب منها أن يتحدثا.

وبالفعل ابتسمت له الفتاة وأبدت موافقة واتصلت به، وحاول الثنائي أن يلتقيا لكن عز اللقاء بعد قرارات الحظر التي مازالت مفروضة في المدينة،  فحددا موعدا لأول غداء يجمعهما في شرفتيهما عن بعد، وقد جهّز كل منهما مائدته أمام كاميرا الهاتف المحمول للتواصل مع الآخر.

ومازالت قصة جيريمي كوهين  الرومانسية تشغل مواقع التواصل الاجتماعي بعدما نشرها عبر حسابه على أنستجرام.

 

View this post on Instagram

 

Quarantine Cutie, part 2. Her name is Tori (@toricigs) and she’s cute and kind 😌

A post shared by JEREMY COHEN (@jermcohen) on

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق