زحمة

فيديو- عودة لنقطة الصفر.. والد “ضحية ستانلي”: ليس ابني

والد محمد حسن عن “الجثة المُنتشلة” أمس: بنسبة 90% ليس ابني

زحمة

انتشر على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” مقطع فيديو لوالد الشاب المفقود في البحر عقب حادث تصادم كوبري ستانلي، يؤكد فيه أنه ليس ابنه، حتى قبل ظهور نتائج تحليل “DNA”.

وكانت فرق الإنقاذ النهرى بالإسكندرية قد نجحت، ظهر أمس الإثنين، فى انتشال جثمان من بين الصخور بالقرب من موقع الحادث بكوبرى ستانلى، قالت إنه للشاب محمد حسن شوقى المعروف بـ”ضحية ستانلى”.

وأكد الوالد في مقطع الفيديو أنه بمجرد أن رأى الجثة التي تم انتشالها بالأمس، تأكد بنسبة 90% أنها ليست لابنه، مفندًا الاختلافات بين الشخصين “ابني عمره 21 سنة ورفيع، بينما الجثمان لشخص يبلغ من العمر 40 عاماً وعريض، ابني كان شعره طويل، وصاحب الجثمان أصلع، ابني كان لابس بنطلون جينز وكوتشي وشراب وجاكت، بينما هذا الشخص عارٍ تماماً، ولا يُعقل أن تذهب ملابسه ويسقط شعره خلال 6 أيام”.

وأعلن مصدر أمنى بالإسكندرية، استئناف فرق الإنقاذ النهرى أعمال البحث عن جثة الشاب “محمد حسن شوقى” المعروف بـ”غريق ستانلى”، وذلك بعد تأكيد أسرته أن الجثة التى عثر عليها ليست له.

وقال المصدر إن أسرة الشاب أكدت أن الجثة التى عثر عليها لشخص عارى الجسد في حالة انتفاخ تام في العقد الثالث تقريبًا من العمر متوسط الحجم لا توجد به ثمة إصابات ظاهرية.

وأضاف المصدر: “سوف نستكمل أعمال البحث مجددًا، ورغم عدم ظهور نتيجة تحليل الحمض النووى، فأسرته تؤكد أن جميع الدلالات تشير إلى أن الجثة ليست لنجلهم”.

وفي مداخلة هاتفية لوالد المفقود، مساء أمس مع برنامج “أون لايف”، قال والد محمد حسن، إن الجثمان المستخرج “بنسبة 80-90% مش ابني”.

اقرأ ايضاً :   "القوى الناعمة" تدعو للثقافة من أجل السلام في معرض القاهرة الدولي للكتاب

وأشار إلى أنه طلب تقرير طب شرعي، وإجراء تحليل «DNA» للجثمان، موضحًا أن نجله يبلغ 21 سنة، بينما الجثمان لشخص يبلغ 40 عاما، ونجله كان نحيلا، بينما هذا الشخص عريض، ونجله كان شعره طويل، بينما الجثمان لشخص أصلع، فضلًا عن أن نجله كان يرتدي بنطلون جينز وكوتشي وشراب وجاكت، بينما هذا الشخص عار تمامًا، ولا يعقل أن تذهب ملابسه تمامًا ويسقط شعره خلال 6 أيام.

كانت سيارة ملاكي يقودها طالب بكلية التجارة جامعة المنوفية، قد صدمت 3 طلاب على كوبري ستانلى، الثلاثاء الماضى، ما أدى لإصابة أحدهما وسقوط آثنين منهم في مياه البحر، وتم إنقاذ الأول وجاري البحث عن الثاني ويدعى “محمد حسن شوقي” منذ 8 أيام.

ويشارك نحو 85 غطاسًا متطوعًا من الإسكندرية ومطروح، ودهب، وشرم الشيخ، في أعمال البحث وتمشيط جنيع شواطئ المدين فضلا عن موقع الحادث.

ندى الخولي

ندى الخولي




الأعلى قراءة لهذا الشهر