أخبارمجتمع

فيديو- طارق شوقي: كلمة تعريب “مدسوسة”.. وإنجليزي التجريبية “بتاع أبلة مرفت”

وزير التربية والتعليم: ضهرنا في الحيط ومافيش أوحش من كده نوصله

زحمة

لخّص طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، فلسفة نظام التعليم الجديد  بالقول “اهتمامنا ينصب على الطلاب المكدسة في الفصول اللي شايلة بالكتب على ضهرها، مصر فيها مدارس حكومية عربي بنسبة 86% من عدد المدارس وعددها حوالي 57 ألف مدرسة، و12% مدارس خاصة ولغات، والتجريبية 851 مدرسة بنسبة 1% من المدارس كلها، ثم المدارس الدولية ونسبتها أقل من 1%”.

وأضاف خلال مشاركته في برنامج “هنا العاصمة” مع الإعلامية لميس الحديدي، أمس على شاشة “CBC” أن “قرض البنك الدولي يغطي جزءا من بناء النظام وتعديل أجزاء منه”، وتابع “محتاجين نغير لأن الدنيا اتغيرت وسوق العمل اتغيّر، ماكانش فيه حاجة اسمها متخصص سوشال ميديا من 20 سنة.. إحنا في عصر التكنولوجيا، علشان كده بنغير”.

وأضاف “رأينا إن النظام الحالي أشبه بعمارة تهالكت تمامًا، والنظام الجديد يعتمد على تعديل الموجود وبناء الجديد”.

وتابع “لدينا دراسة كاملة عن توفير الفراغات في المدارس.. هناخد الفرش اللي عملناه للمدارس الياباني، وهنعممه في المدارس الابتدائي، طلعنا بفائدة من المدارس الياباني.. وعفش الابتدائي غير رياض الأطفال، هيقعدوا كمجموعات وفرق عمل وليس دِكك ورا بعض”.

وقال إن متوسط كثافة الفصول من 40 لـ45 طالبا في الفصل، وأضاف شوقي “المنظومة لن تتغيّر برحيلي عن الوزارة، كل ما يحدث بالاتفاق مع رئيس الجمهورية ومجلس الوزراء.. هذا نظام مؤسسي”، مضيفًا “لأول مرة مركز تطوير المناهج هو من يضع المناهج، وبه مئات من الأساتذة والمتخصصين.. عملوا عمل رائع وأنا فخور بهم جدًا وشاركوا في إعداد المنظومة بنسبة 90%، واليونيسيف وفرت خبراء من عدة دول أوروبية لمساعدة خبرائنا لبناء النظام الجديد، وبمساعدة بعض الخبراء المستقلين”.

وأضاف “تم بناء هذا النظام بإنجاز في نحو 12 شهرا، ودخل علينا مئات الخبراء.. وأنتجنا منهج مصري نمتلك حقوق ملكيته”.

وقال شوقي “كل التشوهات في نظام التعليم المصري، بسبب التجريب في عينات -بايلوت- ويؤدي لتشرذم الوضع.. إحنا دلوقتي ضهرنا في الحيط وما عندناش حاجة نخسرها إحنا وصلنا لآخر نقطة خلاص واقعين يعني.. ما ينفعش أطبق على محافظة أو مجموعة، لأن كده هطلع جيلين، يا على الكل يا ما ينفعش”.

واستطرد “السؤال العكسي.. ما هي مؤشرات فشل النظام.. هنبقى أوحش من كده إزاي.. إيه ممكن نضيفه لهذا النظام يبوظه”، مضيفًا “إحنا ما لقيناش حاجة شغالة وبنبوظها.. إحنا لقينا حاجة مش شغالة وبنصلحها.. هذا لازم الناس تفهمه، وهذا نصرف عليه”.

وعن المدارس التجريبية، قال الوزير “عدد طلاب المدارس التجريبي 650 ألفا من أصل 22 مليون طالب في كل المدارس. لا يمكن أن يقودوا الحديث عن مستقبل مصر في التعليم.. وما يحدث بشأن المدارس التجريبيىة هيستريا لأن الـ20 مليون الباقين لا يتحدثون ويستحقون أفضل من كده.. لإنهم السواد الأعظم في طلاب مصر”.

وتساءل “من دس كلمة تعريب! لم يخطر في فكر الوزارة لا كلمة تعريب ولا إلغاء اللغات”، وتابع “الغريب أن الناس تحفظ وتكرر الإشاعة ولا تحفظ الرد”، وتابع “افرض الطريقة القديمية أكاديميًا كانت غلط… هل مطلوب أن نتمسك بها؟”.

“كل من هو داخل المدارس التجريبية النهارده هيفضل على ما هو عليه لغاية ما يطلع منها.. ولا حاجة هتتغير خالص.. بمن فيهم دفعة أولى ابتدائي 2018، لأنهم سجلوا في المدارس خلاص.. وذلك من حيث تغيير المنهج وليس اللغات”.

وقال “نحن في حرب ضروس.. اللي إحنا فيه ده يهز عروش من المصالح والفساد والأنانية المطلقة ومن الناس التي تخدم على مصالح ليست مصر.. التعليم ده لـ90% من الناس اللي مش لاقية تاكل ولا تتعلم.. لدينا ورث صعب جدا.. فيه دول ليس من مصلحتها هذا يحدث تمامًا.. فيه أصحاب مصالح في الداخل والخارج”، حسب الوزير.

وعن تمسك الوزارة بالهوية والتركيز على اللغة العربية في المناهج، قال الوزير “الطالب هياخد إنجليزي من أول يوم في كي جي وان بشكل أفضل.. وفي نفس الوقت اللغة العربية لازم يتقنوها إتقانا كاملا حتى 4 ابتدائي في القرائية والهجائية.. ثم اعتبارًا من الإعدادي يبدأ ياخد رياضيات وعلوم بالإنجليزي”.

وقال “إنجليزي المدارس التجريبية بتاع أبلة مرفت.. إحنا مش عاجبنا وهنديله إنجليزي أحسن.. منتج أحسن من كده ببلاش بدل ما بتدفع 2000 جنيه في الإنجليزي السيئ”.

وتابع “المدارس الخاصة لغات، هنديهم المناهج الجديدة، وهو يترجموها بلغاتهم”، وقال “ننافس المدارس التجريبية والخاصة والدولية بالمناهج الجديدة”.

مقالات ذات صلة

إغلاق