أخبارمنوعات

فيديو- ضوء غامض وأطباق طائرة مجهولة في سماء أمريكا.. ما تفسيرها!

ما هو الضوء الغامض الذي ظهر في سماء كاليفورنيا؟

زحمة- وكالات

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو يظهر فيه ضوء غامض يسير مسرعًا في سماء كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية.

أحد لم يستطع أن يعرف ماهية هذا الضوء الذي يشبه “بلورة” النور المتحركة، حتى أعلنت وسائل إعلام أمريكية محلية، التفسير.

ونقل موقع “بي بي سي” تفسيرًا له، وهو أنه “صاروخ تابع لمؤسسة سبيس إكس الأمريكية”.

كما نقل موقع “روسيا اليوم” تعليقًا على مقطع الفيديو “تلقى قسم شرطة ولاية كاليفورنيا اتصالات من سكان مدينة لوس أنجلوس بخصوص جسم غامض في السماء أثار رعبهم، وتبين فيما بعد أنه صاروخ فالكون-9 تابع لشركة سبيس إكس أطلق من قاعدة فاندنبرغ”.

كما أفادت وكالات، بأن الشرطة قالت إن الضياء سببه صاروخ أطلقته البحرية على سبيل الاختبار قبالة ساحل الولاية.

وكان مسؤولون في قطاع الطيران قد حذروا مسبقا من إمكانية وقوع نشاطات عسكرية في المنطقة.

وكانت إدارة الطيران المدني الاتحادية الأمريكية، قد قالت يوم الجمعة، إن الرحلات الجوية الليلية من وإلى مطار لوس أنجلوس ستتجنب التحليق فوق المحيط الهادئ إلى الغرب من المطار الذي يعد ثاني أكثر المطارات الأمريكية ازدحامًا بالرحلات الجوية.

ولم تدل الإدارة بسبب هذا التغيير، ولكنها أشارت إلى أن المنطقة ستشهد نشاطًا عسكريًا بين يومي الجمعة والسبت.

وأكدت وسائل الإعلام في كاليفورنيا أن مصدر الضياء صاروخ من طراز ترايدت لا يحمل رأسا حربيًا، أطلق من الغواصة كنتاكي.

اللافت؛ أنه بالبحث في مواقع التواصل الاجتماعي، وموقع “يوتيوب” تبين وجود أكثر من مقطع فيديو لضوء مشابه، يعود لعامي 2015 و2016.

ومؤخرًا أيضًا، اعترفت وزراة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، بوجود برنامج غامض يتكلف بالتحقيق في حوادت رصد أطباق طائرة مجهولة، فيما أكدت الوزارة أن البرنامج توقف قبل خمس سنوات.

وأكدت الوزارة أن البرنامج توقف في 2012 لكن صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية أشارت إلى استمرار تحقيقات في حوادث رصد أطباق طائرة من قبل عسكريين.

ومنذ عام 2007 حتى عام 2012، قام البرنامج الذي يحمل اسم “برنامج تحديد التهديدات الفضائية الجوية المتقدمة” (ادفانست ايروسبيس ثريت ايدنتيفيكشن بروغرام)، بتوثيق أجسام طائرة غريبة تتحرك بسرعة كبيرة بدون قوة دفع ظاهرة أو في موقع ثابت بدون أي حامل مرئي لها.

 وظهر في أحد تسجيلات الفيديو، التي نشرتها صحيفة نيويورك تايمز طائرتان حربيتان أميركيتان، تلاحقان طبقا بيضاوي الشكل يعادل في حجمه طائرة ركاب، قبالة سواحل كاليفورنيا عام 2004.

وقال البنتاغون في بيان إن البرنامج انتهى في 2012. والبرنامج الذي بلغت ميزانيته 22 مليون دولار، والمعروف من مجموعة صغيرة من المسؤولين فقط، بدأ بدفع من السناتور الديموقراطي السابق عن نيفادا، هاري ريد، الذي كان زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ ويولي اهتماما خاصا للظواهر الغامضة.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق