ثقافة و فن

فيديو| سيلين ديون تقتحم مستشفى أطفال لاعتراضها على التمييز بين “الولد والبنت”

المستشفى يفصل البنات عن البنين باللونين الوردي والزهري

المصدر: elle

ترجمة- إسراء رمضان

دخلت الفنانة الكندية سيلين ديون في شراكة مع شركة Nununu، لتقديم مجموعة من الملابس المحايدة تجاه النوع الاجتماعي للأطفال.

خط إنتاج هذا النوع من الملابس سيكون اسمه Célinununu، وأصدرت ديون إعلانًا تجاريًا، يمكن وصفه على أفضل وجه بأنه “شيء كبير تؤديه سيلين ديون”.

وفي الإعلان الترويجي، والتي نشرته المطربة العالمية البالغة من العمر 49 عاما، تظهر وكأنها تقتحم مستشفى لأطفال، ومع إذاعة مونولج عن الأطفال والمكان والوقت والإرث والقدر، وبعد أن تنظر لتجد المستشفى يفصل البنات عن البنين، باللونين الوردي والزهري، تنثر بريقا أسودا من حقيبتها عليهم، لتتغير ملابسهم التي تفصلهم عن بعضهم، بملابس نقشتها مختلفة، أى عليها نجوم وجماجم.

وفي نهاية الفيديو، تُعرض اسم العلامة التجارية والعنوان الإلكتروني للموقع، والذي يضم صورا لأطفال يرتدون أزياء العلامة التي تناسب كلا الجنسين.

ويحوي أيضا عبارات تحفيزية مثل: “قم بتربية الصبيان والفتيات بنفس الطريقة”، و”يجب تعليم الأطفال كيف يفكرون، وليس ما عليهم التفكير فيه”.

يُذكر أنّ هذه المرة الثانية التي تخوض بها ديون عالم الموضة، إذ أطلقت العام الماضي خطا فاخرا في الأزياء يحمل اسمها الشخصي، ويحوي شنط يد وغيرها من الإكسسوارات الأنيقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق