أخبار

فيديو- سائق جرار محطة مصر: “دايما بشتكي من الصيانة وماحدش بيعبرني”

سائق الجرار يوجه رسالة إلى أهالي الضحايا

كشف علاء فتحي، سائق جرار حادث محطة مصر، عن كواليس سير الجرار بمفرده بعد نزوله للتشاجر مع سائق جرار آخر في أثناء إجرائهما “مناورة”.

وقال فتحي، خلال لقائه مع برنامج “كل يوم” المذاع عبر فضائية “one”، مساء اليوم الأربعاء، إنه ليس سائق قطار ولكنه يقود العربات بعد عودتها من الرحلات والنزول بها إلى الورشة لصيانتها.

وأضاف السائق: “طبيعة العمل اليومية فيها أخطاء، ومش كل يوم باعمل حادثة، وأي حد بيغلط، بس أنا اتفاجئت بالجرار الآخر اللي اصطدم بيّا، فاتنتَرت واتهزّيت من الصدمة، ولما نزلت من الجرار زعقت لسائق الجرار الثاني، وحصل مشادة بيننا، وكل واحد فينا شايف إن التاني غلطان، وفجأة لقيت الجرار مشي لوحده مش عارف ازاي!”.

وتابع فتحي: “ما أخدتش بالي إن السرعات متحركة، وعشان مفيش صيانة اللي دايما باشتكي منها وماحدش بيعبرني، والجرار فيه بوش في السرعات اتحرك لوحده.. ولو عاد بي الزمن كنت وقَّفت الجرار، ومش مهم ولا مشكلة يقع من الخبطة، بس ما أعرفش الغيب”.

وأوضح أنه اتصل ببرج المراقبة بعد سير القطار بمفرده، في محاولة لتغيير خط سيره إلى طريق آمن. وتابع: “موظف البرج رد عليّا مرة، وعرفته إن الجرار ماشي لوحده، فسأل ماشي لوحده إزاي وقفل معايا الخط، ولما رنّيت تاني ما ردّش عليّا، ما فكرتش في حجم الحادثة، وما عرفتش أتصرّف”.
وتابع فتحي: “أنا ما هربتش وفضلت قاعد في مكاني بعيدًا عن الحادث بحوالي 3 كيلومتر، وما عرفتش حاجة عن الوفيات، ولما عرفت أعصابي تعبت، وكنت هاجي تاني يوم الشغل”.

ووجه فتحي رسالة لعائلات الضحايا قائلًا: ” سامحوني، أنا آسف ولو على جزء الإهمال الخاص بي، لم أقصد، وربنا يرحم الجميع”.

وصباح اليوم، نشب حريق هائل داخل محطة مصر، إثر اصطدام أحد جرارات القطارات بالصدادة الحديدية الموجودة على رصيف 6 بعد خروجه عن القضبان، ما أدى إلى انفجار “تنك البنزين”، وأسفر عن اشتعال النيران في الجرار والعربة الأولى والثانية بقطار الإسكندرية. وأعلت وزارة الصحة مقتل 20 شخصًا وإصابة 43 آخرين.

كما أعلنت هيئة السكة الحديد، في بيان رسمي، انحدار جرار وردية رقم 2302 واصطدامه بالواجهة الخرسانية بنهاية الرصيف رقم 6 بمحطة مصر، وأوضحت الهيئة أنه نتيجة اصطدام الجرار بالتصادم نتج عنه بعض الإصابات والوفيات وجار المتابعة. وأوضحت الهيئة، في بيان، اليوم الأربعاء، أنه نتيجة اصطدام القاطرة حدث عدد من الإصابات والوفيات.

واستبعدت الهيئة فرضية الإرهاب في حادث الاصطدام وما نتج عنه من حريق.

وتوجه الرئيس عبدالفتاح السيسي بخالص التعازي لأسر ضحايا حادث قطار محطة مصر، متمنيًا للمصابين خالص الشفاء. وقال السيسي: “أصدرت توجيهاتي للحكومة بالتوجه الفوري لموقع الحادث ومحاسبة المتسببين فيه، بعد إجراء التحقيقات اللازم ورعاية المصابين”.

وتقدم الدكتور هشام عرفات، وزير النقل، باستقالته، للدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء. وصرح المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء، بأن رئيس الوزراء قبل الاستقالة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق