سياسةفيديومجتمع

فيديو: رئيس جامعة ليبرتي: نحمل الأسلحة “كي نوقف المسلمين“

فيديو: رئيس جامعة ليبرتي: نحمل الأسلحة “كي نوقف المسلمين“

واشنطن بوست: جامعة ليبرتي أصبحت قبلة للمرشحين الجمهوريين الراغبين بأصوات المسيحيين المحافظين

زحمة – واشنطن بوست

أمام الآلاف من طلاب جامعة ليبرتي، أكبر جامعات فيرجينيا وأكبر جامعة مسيحية بالعالم، طالب جيري فولويل رئيس الجامعة الحضور بحمل أسلحتهم المرخصة. وذلك عقب هجوم الأربعاء بسان بيرناردينيو بكايفورنيا.

قال فولويل خلال كلمته الجمعة ”لا يعقل أن تكون إجابة رئيس الولايات المتحدة على تلك الأمور هي التحكم في حمل الأسلحة… لو كان بعض الأشخاص في هذا المركز يحملون ما أحمله في جيبي الخلفي الآن..“ ووسط الهتافات تسائل ”هل إخراجه أمامكم الآن أمر قانوني؟ لا أعرف.“

وأضاف ”دائماً ما أتساءل عما إذا حمل أشخاص طيبون أكثر تصاريح بحمل تلك الأسلحة، هنا يمكننا إيقاف هؤلاء المسلمون فبل التحرك نحونا،“ وأكمل جملته وسط تصفيق حاد قائلاً ”وقتلناهم.“

ثم أضاف ”فقط أردت أن أنتهز تلك الفرصة لتشجيعكم جميعاً على الحصول على تصاريح. نقدم دروساً مجانية، دعونا نعلمهم درساً لو ظهروا هنا مرة.“

وفي حديثه مع واشنطن بوست أكد رئيس الجامعة انه بجملة ”هؤلاء المسلمون“ كان يقصد الإرهابيين الإسلاميين، وبالتحديد من هم خلف الهجمات في باريس وسان برناردينيو.

هذا التجمع بجامعة ليبرتي يقام ثلاثة مرات أسبوعياً بملعب يسع 12 ألف شخص للطلاب الذين يعيشون في الحرم الجامعي، كما يتابعه آلاف من بين 95 ألف طالب عن بعد، عبر الإنترنت.

أصبحت الجامعة قبلة للمرشحين الجمهوريين الذين يسعون لأصوات الناخبين المسيحيين المتحفظين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق