سياسةفيديو

فيديو: رئيس تحرير أ.ش.أ: لو كنتُ السيسي لقتلت مليونا في رابعة

فيديو: رئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط لصحفية أجنبية: أمريكا رمت قنبلة ذرية على اليابان وقتلت 200 ألف عشان أمنها

زحمة

أدلى رئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط علاء حيدر، أمس الأربعاء، بتصريحات مثيرة للجدل، برر خلالها استخدام الدولة للقتل ووسائل العنف. وقال رئيس تحرير الوكالة الرسمية في مصر إنه “لو كان رئيسا لمصر لقتل مليون عشان الـ100 مليون (مصري) يعيشوا”.

ونشرت حساب لقناة الجزيرة مباشر، ومقرها قطر، مقطع فيديو يتحدث فيه حيدر خلال مقابلة مع صحفية أجنبية ومترجم عن أحداث فض اعتصام رابعة، بينما لم تذكر القناة أي تفاصيل عن مكان تسجيل مقطع الفيديو أو التوقيت أو الجهة التى أجرت المقابلة.

وهاجم حيدر خلال التسجيل الذى استمر خمس دقائق جماعة الإخوان المسلمين، وقال إن اعتصام الجماعة في ميدان رابعة العدوية “لم يكن سلميا بل كان معهم (المعتصمين) أسلحة واستخدموها ضد الشرطة” ردا على سؤال الصحفية عن أسباب سقوط عدد كبير من القتلى خلال فض الاعتصام.

وكان رئيس تحرير الوكالة الرسمية في نيويورك ضمن الفريق الصحفي الذي سافر مع الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الولايات المتحدة لإلقاء كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أواخر سبتمبر الماضي.

hedr1

وسألت الصحفية حيدر قائلا: “كيف عرفت أنه كانت بحوزتهم أسلحة؟”، فرد: “كان معاهم بالفعل أسلحة واستخدموها ضد البوليس.. وبدأوا الضرب على البوليس والبوليس رد”. وقالت الصحفية إن “عدد القتلى (في فض الاعتصام) بلغ ألفي قتيل”، فرد حيدر قائلا: “هم 150 (…) امريكا رمت (ألقت) قنبلة ذرية على اليابان وقتلت 200 ألف (شخص) عشان تدي أمان لبلدها.. أنا لو كنت رئيس لمصر اقتل مليون عشان 90 ولا 100 مليون يعيشوا”.

وقال رئيس تحرير الوكالة الرسمية إن “(معتصمي) رابعة هم اللي بدأوا الأول .. هم (الدولة) قالولهم امشوا كذا مرة.. هو قال أنا موجود هنا ومستعد أموت عشان اخش الجنة” ردا على سؤال اخر للصحفية.

وتحدث حيدر عبر مترجم إلى الصحفية الاجنبية قائلا: “الناس دي عندها عقيدة إنها تقتل عشان تدخل الجنة.. مش عشان خاطر له قضية عايزها”.

واتهم حيدر في نهاية التسجيل المنظمات الحقوقية التى طالما وجهت انتقادات لمصر، ووصفها بـ”غير الحيادية على الاطلاق” لأن لا تتحدث عن “مجازر” تقع في المسجد الاقصى حاليا. وأضاف ان هدفها إسقاط الدول العربية والإسلامية. وتساءل: “تمويل المنظمات دي منين؟!”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق