سياسةفيديو

فيديو.. بكاء نائبة رئيس وزراء السويد: لم نعد نستطيع استقبال لاجئين

بالفيديو: نائبة رئيس وزراء السويد: “ببساطة لم نعد قادرين على تقديم المزيد”

الاندبندنت – هاثير ساول

انهارت أوسا أورسون  نائبة رئيس وزراء السويد باكية، وهي تعلن أن حكومة بلادها تراجعت عن سياسات استقبال اللاجئين، وستبدأ في تقليل الأعداد التى تصل إليها وتطلب اللجوء هربا من الحرب والاضطهاد.

وكان من المتوقع وصول أكثر من 190 ألف لاجيء إلى السويد هذا العام، بعد إعلان الحكومة عن سياسة الباب المفتوح ردا على أزمة اللاجئين.

وقال رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين، يوم الخميس، إن هذه السياسات ستتقلص كي تتوافق مع الحدود الدنيا للاتحاد الأوروبي، وهذا يعني أن السويد ستمنح اللاجئين إقامة مؤقتة فقط. وقال لوفين إن بلاده تحتاج إلى “بعض الراحة” من استقبال هذا العدد الكبير من اللاجئين.

وقال رئيس الوزراء خلال مؤتمر صحفي: “يؤلمني أن أعلن أن السويد لم تعد قادرة بعد الآن على استقبال طالبي اللجوء بنفس المستوى المرتفع الذى تفعله اليوم”، وأضاف: “ببساطة لم نعد قادرين على تقديم المزيد”.

وبدت أوسا رومسون متأثرة بشكل واضح، وهي تعلن عن تراجع بلادها عن سياسة استقبال اللاجئين خلال المؤتمر الصحفي.

وقال رومسون للصحفيين: “سأكون أمينة للغاية.. مؤخرا دار نقاش صعب داخل الحزب حول إدراك الواقع”. واستمرت المسؤولة السويدية في حديثها قائلة: “خلال الأسبوعين الماضيين اقتنعت أن تلك هي الوسيلة الأفضل لمساعدة سياسيي الحزب الأخضر المحليين كي يفعلوا شيئا”، ثم انهارت باكية.

وفي تعليق لاحق، أقرت رومسون أن التراجع عن تلك السياسيات كان “قرارا مروعا”، لكن الاستقالة من منصبها كان فقط سيفاقم الموقف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق