منوعات

فيديو| بالسمك الحي ودم الدجاج.. هكذا يُعاقب الموظفون الفاشلون في الصين

مثل هذه الممارسات شائعة للغاية في الصين

oddity central

ترجمة وإعداد: ماري مراد

تعرضت شركة مبيعات في مقاطعة قويتشو الصينية إلى انتقادات حادة، بعدما أجبرت موظفيها على أكل سمك الطين حيًا وشرب دم الدجاج، وذلك لإخفاقهم في تحقيق الأهداف المرجوة.

وفي الفيديو الذي سُرب عبر الإنترنت،  ظهر رجل ممسكًا ودعاءً بلاستيكيًا يقدم منه أسماكًا طينية حية لعشرات الموظفين في مستودع لمواد البناء ويأمرهم بقضمها، كما شرب الموظفون أيضًا سائلًا غريبًا قيل أنه دم دجاج.

وبمواجهته بالفيديو، اعترف المتحدث باسم الشركة بحدوث الواقعة، لكنه ادعى أن الموظفين تطوعوا للمشاركة. ومن جانبه، قال ممثل شركة مواد البناء لصحيفة “بكين نيوز” الصينية إن الحادث وقع بالفعل في 4 أغسطس وشمل حوالي 20 موظفًا فشلوا في تحقيق حصص مبيعاتهم. ورغم هذا أكد أن الموظفين تطوعوا لأكل السمك الحي وشرب دم الدجاج، كشكل من أشكال التحفيز للقيام بعمل أفضل في المستقبل.

ودعمت صحيفة “ساوث تشاينا مورنينج بوست” هذا البيان في فيديو، مدعية أن معظم المشاركين في هذا الحدث هم أصحاب المتاجر الذين قرروا معاقبة أنفسهم بتناول الأسماك النيئة وشرب دم الحيوانات، لكن كل هذا لم يبد مقنعًا لمستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

وبعد انتشار الفيديو عبر الإنترنت، أبلغت وزارة العمل المحلية الصحفيين ببدء التحقيق في الحادث. 

ومثل هذه الممارسات لإخضاع الموظفين لأداء أفضل أمر شائع للغاية في الصين، فرغم أن قوانين العمل في البلاد تمنع أرباب العمل من خداع الموظفين وفرض العقوبات الجسدية، فنجد أرباب العمل في السنوات الأخيرة يجبرون عمالهم على الزحف باستخدام القدمين واليدين في الأماكن العامة وتناول ديدان حية أو صراصير لفشلهم في تحقيق أهداف المبيعات.

وكما هو الحال دائمًا، أدان مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي الصينية تصرفات صاحب العمل، لكنهم شددوا على أن الغضب الشعبي لن يمنع حدوث مثل هذه الأشياء مرة أخرى، إلا إذا تدخلت الدولة. وكتب أحد مستخدمي موقع “ويبو”: “هذه العقوبة شائعة بين الشركات التي تبيع مواد البناء. لا أعرف حقًا كيف يفكر هؤلاء الرؤساء في هذه الأشياء”، مشيرًا إلى أن هؤلاء الموظفين لم يقدموا على هذا الفعل طوعًا بل خوفًا من خسارة وظائفهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق