أخبار

فيديو- اندلاع حريق في كاتدرائية نوتردام في باريس

حريق هائل في “نوتردام”

وكالات

أعلنت إدارة الإطفاء في باريس، الإثنين، إن حريقا اندلع في كاتدرائية نوتردام.

وتستقطب هذه الكاتدرائية التي تعدّ من المعالم البارزة في باريس والمشيّدة بين 1163 و1345، نحو 13 مليون زائر كلّ سنة.

وفي 12 من الشهر الجاري، رفع 16 تمثالا نحاسيا من برج كاتدرائية نوتردام في باريس لنقله بهدف ترميمه في سياق عملية دقيقة.

وقالت ماري إيلين ديدييه المكلّفة بمشروع الترميم “إنه حدث استثنائي بالفعل وساحر. وهي المرة الأولى التي نعاينها (التماثيل) عن قرب منذ نصبها في الموقع” في الستينيات من القرن التاسع عشر.

وتقدّر كلفة عملية ترميم التماثيل هذه بحوالى 800 ألف يورو، في حين تبلغ الميزانية الإجمالية لمشروع تجديد البرج الممولة من الدولة، 11 مليون يورو.

وتوجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى موقع كاتدرائية نوتردام، بعدما قرر إرجاء الخطاب الذي كان سيلقيه مساء الاثنين، بسبب “الحريق الرهيب الذي دمر نوتردام دو باري”، بحسب الرئاسة الفرنسية.

ولم تحدد الرئاسة متى سيلقي ماكرون خطابه، بينما تبث جميع أجهزة التلفزيون وشبكات التواصل الاجتماعي صورا للكاتدرائية، وهي رمز لباريس، تلتهمها النيران.

وأكد ماكرون أنه يشاطر “الأمة بكاملها آلامها” بسبب حريق كاتدرائية نوتردام، مبديا “تضامنه مع جميع الكاثوليك وجميع الفرنسيين”.

وكتب ماكرون على “تويتر”: “نوتردام دو باري تحترق. أمة بكاملها تتألم. تضامن مع جميع الكاثوليك وجميع الفرنسيين. على غرار جميع مواطنيّ، أنا حزين هذا المساء لرؤية جزء منا يحترق”.

وكان من المتوقع أن يكشف الرئيس الفرنسي سلسلة إجراءات يعتزم اتخاذها للرد على المطالب السياسية والاجتماعية والاقتصادية للمحتجين من حركة السترات الصفراء الذين يتظاهرون في مختلف أنحاء البلاد منذ 5 أشهر.

وأظهر مقطع مصور انهيار البرج الرئيسي وسقف كاتدرائية نوتردام التاريخية بالكامل، في واحد من أسوأ الحرائق التي تطال معالم تاريخية.

وبحسب المقطع المصور، أتت النيران بالكامل على سقف الكاتدرائية فيما انهار البرج الرئيسي الذي كان يميز واحدا من أهم معالم العاصمة الفرنسية.

الكاتدرائية في سطور: 

يعود بناء الكاتدرائية التي تعد من المعالم الأبرز في فرنسا، إلى عام 1163، واستغرق بناءها حوالي 200 عام.

ترتفع قبة الكاتدرائية إلى 300 متر وهي مدعمة بأقواس ومن دون أعمدة في الوسط. وتعتبر من أكثر الأماكن التي تجذب السياح حول العالم حيث يزورها 13 مليون شخص سنويًا.

وفي وقت تخصص فيه فرنسا حوالي مليوني يورو سنويًا لصيانة الكاتدرائية، بدأت أعمال صيانة في الأيام الأخيرة رفعت فيها السلطات 16 تمثالا نحاسيًا من برج الكاتدرائية تمهيدًا لبدء أعمال الترميم.

ومن المعروف أن الكنيسة تتمتع بمجموعة من أجمل الواجهات الزجاجية الملونة روعة وتصميماً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق