حيوانات

فيديو| النحام.. تعلّموا الإخلاص من هذا الطائر!

كيف تنشأ الصداقات بين هذه الطيور ؟

 

mnn

ترجمة- غادة قدري

كشفت دراسة جديدة أن طيور النحام  المعروفة بـ”الفلامينجو” تعيش حياة مثيرة وقد تتفوق على حياة البشر خاصة فيما يتعلق بالصداقة والعلاقات الاجتماعية.

وقام الباحثون في مركز سليمبريدج ويتلاند بإنجلترا  على مدى خمس سنوات،  بتتبع سلوك أربعة أنواع مختلفة من طيور النحام الصغيرة، وخلال تلك المدة تمت مراقبة العلاقات بين أسراب هذه الطيور، فأثبت الباحثون أن النحام يعشق الحياة الاجتماعية ويظل مرتبطًا بزملائه وتتعمق صداقاته كلما مرّ عليها الزمن.

إلى جانب ما سبق، أوضحت هذه الدراسة كيف تنشأ الصداقات بين هذه الطيور من نفس الجنس وذلك من خلال تتبع المجموعات التي كانت تتسكع معًا مرارًا وتكرارًا مع ملاحظة بعض أفراد النحام الذين تجنبوا طيورًا أخرى، مما يشير إلى أن هذا الطائر لديه بالتأكيد تفضيلات حول من يقضي الوقت معه.

ومع عقد صداقات جديدة في مجتمع النحام يصبح الحفاظ عليها أمرًا مقدسًا، خاصة وأن طيور النحام يمكن أن تعيش حتى 50 أو 60 عامًا.

وحول نتائج هذه الدراسة المثيرة  قال الدكتور بول روز، الأستاذ بجامعة إكستر  بحسب موقع موقع ZME Science: “تشير نتائجنا إلى أن مجتمعات النحام أو الفلامينجو معقدة. إنها تتكون من صداقات طويلة الأمد بدلاً من علاقات عشوائية فضفاضة” .

الدراسة التي قام بها الدكتور بول روز وزملاءه لم تغفل فحص حالة سلوك النحام افي حالة  المرض وتأثيره على الترابط الاجتماعي وهل يمكن أن يعزل النحام نفسه في حالة الوهن. لتظهر إجابة أكثر إثارة، إذ يصرّ طائر النحام رغم المرض في الاختلاط، مما يعني على الأرجح أن طيور النحام  تفضّل قضاء الوقت وسط الأصدقاء، واللطيف في الأمر أن هذا الطائر الجميل يعتمد على أفضل صديق لديه عندما يمر بأوقات صعبة.

وبحسب روز “هذه النتائج مفيدة في الحفاظ على الحياة الطبيعية للمهتمين بهذا الطائر فبواسطة الدراسة يمكن النظر في طريقة إسكان هذه الطيور  ومنح الفرص الأفضل لاختيار شريك التزاوج  أو التكاثر بين أسراب الطيور في حديقة الحيوان.”

ويؤكد روز أن الحيوانات التي نعيش معها على سطح هذا الكوكب لها حياة معقدة ومثيرة للاهتمام ، وتستحق المساحة والحماية لمواصلة عيشها مثل البشر تمامًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق