أخبار

فيديو| السيسي: أطلب تدخل طرف رابع في أزمة سد النهضة.. وحقي عند ربنا

تسليح القوات المسلحة أصبح على أعلى مستوى

 

قال الرئيس عبدالفتاح السيسى إن تسليح القوات المسلحة أصبح على أعلى مستوى، إلى أن أصبح ترتيبه متقدمًا عالميًا.

وأضاف السيسى، خلال كلمته فى الندوة التثقيفية الـ31 للقوات المسلحة، اليوم الأحد، أن الدولة التى اعتدت على شمال سوريا، لم يكن لها فرصة لذلك، إلا بعد ما دمر أهل سوريا دولتهم.

وأشار إلى أن الشعب لو كان متماسكًا، تكون الدولة قوية، وأنه لا يجب على الشعب أن يسىء إلى مؤسسات بلده، وأن يلتزم بالقانون فى كل فعل يقوم به.

وأكد السيسى أن الموقف العربى كان واحدًا بشأن التدخل فى سوريا، وهو الرفض التام، فيما عدا دولة أو دولتين فقط لم تعلنا إدانتهما.

وتابع “بقوة الجيش المصرى لا يستطيع أحد أن يتدخل فى مصر. طب حد يفكر كده يقرب من مصر”.

السيسى: من لا يملك جيشًا وطنيا لا يملك أمنًا

وقال السيسى، إن ذكرى أكتوبر غالية على نفوسنا جميعا، وإنها تعكس إيمانا عريقًا بشرف وعراقة القضية، فأعز الله مصر ومكّن أبناءها ليخطّوا بأحرف من نور معركة نضال وطنى أضحت علامة فارقة فى تاريخ العلوم الإنسانية، ودرسًا يتلقاها الطلاب حتى اليوم.

وأضاف أن دراسة نصر أكتوبر تقودنا إلى دراسات ضرورية لبناء الوطن، يكمن أولها فى التضحية من أجل الوطن والعمل بصبر واجتهاد لبنائه، مؤكدا أن ثقته فى شعب مصر لم تتغير، وأنه مازال قادرا وراغبا فى التضحية من أجل وطنه، وأن الخلاصة الثانية تكمن فى الإصرار على تحقيق الهدف الذى سيتحقق بمواصلة طريقنا الذى أعرب المصريون على اعتزامهم استكماله رغم ما يتحملونه من مصاعب اقتصادية، وتدرك الدولة مدى شدتها، لكنه الطريق الحتمى لنحقق به ما نحلم به لوطننا.

وأشار إلى أن ذلك الطريق الذى نمضى فيه معا بنجاح، وفق شهادات المؤسسات الدولية، والتى أشادت بما حققته مصر من معدلات نمو اقتصادى واعدة.

وأوضح السيسى أنه “من لا يملك جيشًا وطنيًّا، وسلاحًا عصريًّا، لا يملك أمنًا. لذا، فقد حرصت منذ تولى مهام منصب القائد العام للقوات المسلحة، وخلال منصبى الحالى على تعزيز قدرات القوات المسلحة، إذ أن مصر دولة محورية فى محيط مضطرب، فلا أمن ولا استقرار لتلك المنطقة من دون مصر التى يرغب من يستهدفها فى إسقاط منطقة بأكملها وليس دولة فحسب.. فلنعمل معًا لنشيد دولة حديثة وعصرية تمتلك مقومات التقدم والازدهار”.

حقي عند ربنا

وقال الرئيس إن التنمية التى شهدتها مصر خلال السنوات الخمس الماضية لم يكن لها أن تتحقق فى 20 أو 30 سنة.

وأضاف السيسى، خلال الندوة التثقيفية الـ31 للقوات المسلحة، اليوم الأحد “والله والله والله حقى هاخده عند ربنا لأن هو اللى مطّلع وشايف”.

وتحدث الرئيس عن مجال الكهرباء، مؤكدًا أن مصر فى إمكانها تصدير الكهرباء إلى أوروبا وإفريقيا وآسيا ودول أخرى دون أن يؤثر على الكهرباء فى مصر، وأن هناك ربط كهربائى سيتم تنفيذه مع قبرص، مثلما يوجد فى ليبيا والسودان والأردن، وأن مصر مستعدة لتلبية مطالب تلك الدول من الكهرباء دون تأثير علينا.

لولا ما جرى فى 2011 لكان هناك اتفاق قوى بشأن سد النهضة

وقال الرئيس السيسى إنه لولا ما مرت به مصر فى 2011، لكان هناك اتفاق قوى وسهل من أجل إقامة سد النهضة.

 

وأضاف السيسى أنه بدأ فى التحرك فى مارس 2015، فى اجتماع ثلاثى بالخرطوم، وتم الاتفاق على مبادئ مكونة من 10 نقاط، من بينها أسلوب ملء الخزان وتشغيله، وكان الاتفاق على ألا يضر ملء الخزان مصر بشكل بالغ، وكان هناك بند آخر بوجود طرف رابع لإيجاد حل لهذا الموضوع.

وأوضح أن خلال السنوات الماضية، لم يتم الاتفاق على سنوات ملء الخزان وكيفية تشغيله.

وأشار الرئيس السيسى إلى أنه فى الوقت الحالى يطلب تدخل طرف رابع لحل أزمة السد بين الدول الثلاث.

وأكد أنه تابع على مدار الشهر الماضى تعليقات المصريين مع هذه الأزمة على مواقع التواصل الاجتماعى، مؤكدًا أن مثل هذه الأمور يجب أن تتم بمزيد من الهدوء والحكمة.

ونوه السيسى إلى أن الدولة لا تعتمد على مياه نهر النيل فقط لأنها لا تكفى المصريين منذ أن كان عددهم 15 مليون نسمة، وأن الدولة كانت ومازالت تقوم ببناء محطات تحلية مياه وتسعى لإنشاء عدد كبير من محطات المعالجة الثلاثية للمياه، لتكفى التعداد الكبير المستمر  فى الزيادة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق