ثقافة و فن

فيديو| “الحرية الجنسية”.. رسالة فيلم رامي مالك الجديد

الرسالة الأساسية وراء فيلم Bohemian Rhapsody هي الحرية الجنسية

المصدر: Metro

ترجمة وإعداد- إسراء رمضان

تعتقد الممثلة لوسي بوينتون أن الرسالة الأساسية وراء فيلم Bohemian Rhapsody هي الحرية الجنسية، حيث تلعب الممثلة الشابة التي تبلغ من العمر 24 عامًا، دور ماري أوستن، حبيبة فريدي ميركوري، والذي يلعب دوره رامي مالك، الذي اقترب منها للزواج، بعد أن أصبح مثلي الجنس.

ويستكشف الفيلم الجديد جزئياً علاقتهما، بالإضافة إلى الخوض في لقاءات فريدي الجنسية الأخرى.

وأوضحت لوسي أن الفيلم يظهر بعناية كيف تطورت علاقتهما بعد أن علمت ماري حقيقة ميوله الجنسية، وتابعت: “أعتقد أن الطريقة التي تعامل بها فريدي وماري – أعني من منظور طرف ثالث – كان الانتقال خلال العلاقة بينهما بسبب الأساس القوي”.

وقالت إن هذا الأساس في علاقتهما متين للغاية، مزيج من الحب والاحترام، الذي سمح لهم بأن يكونا منفتحين وعمليين، وأعتقد أننا يمكن أن نتعلم الكثير من ذلك.

من جهته، اعترف رامي مالك، الذي قدم أداء مذهلاً كموسيقي مبدع،  بأنه شعر “بالرعب” من لعب دور “فريدي” في الفيلم،  واعترف: “كل جزء مني كان مرعوبًا، ولكن ماذا أفعل؟ إنها فرصة العمر و لم استطع تفويتها”.

وعلى الرغم من الضغط، كان رامي مصمما على أن أدء الشخصية على الشاشة ليظهر طبيعيا بقدر الإمكان.

واتخذ مالك  قرارا واعيا بعدم تقليد نجم فريق “كوين” الروك البريطاني،  فريدي ميركوري الذي يجسد شخصيته مالك، والذي توفي في عام 1991 بسبب الالتهاب الرئوي الناجم عن الإيدز، وقال: “كنت مدركا جدا لعدم رغبته في تقليده أو انتحال صفته على الإطلاق”.

وأضاف: “بدأت أفكر في كيف كان كل شيء فعله عفويًا، إنه شخص عاش كل لحظة كما لو كانت الأخيرة”.

يذكر أن قصة الفيلم تدور حول قصة أغنية “Bohemian Rhapsody” التي كتبها فريدي ميركوري وغنتها فرقة “Queen” الإنكليزية لموسيقى الروك، حيث كان فريدي عضواً بالفرقة، ويوثق أحداث السنوات التي قادت فرقة “Queen” لظهورها الأسطوري بالحفلة الموسيقية التابعة لإذاعة “Live Aid” العام 1985.

وسيتطرق الفيلم لأول مرة للحياة الشخصية للنجم العالمي ومرضه بالإيدز الذي لقي حتفه بسببه في 24 نوفمبر عام 1991، ومن المقرر عرض الفيلم تجاريا مطلع شهر نوفمبر المقبل.

ولدى رامي مالك مشروع سينمائي آخر وهو فيلم “The Voyage of Doctor Dolittle” والذي يتشارك في بطولته مع نخبة من نجوم السينما العالمية على رأسهم النجم العالمي روبرت داوني جونير في أول تعاون لهما والمقرر عرض الفيلم بشهر يناير من عام 2020.

ومالك يجسد دور فريدي ميركوري في  فيلم Bohemian Rhapsody  ورامي واحد من أهم الفنانين الحاليين في الدراما الأميركية، وذلك بعدما مُنح جائزة إيمي كأفضل ممثل عن دوره في مسلسل Mr. Robot.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق