أخبارمجتمع

فيديو| اعترافات سيناتور أمريكية: رئيسي اغتصبني ولم أبلغ عنه لهذا السبب

ارتفع الإبلاغ عن الاعتداءات الجنسة في الجيش الأمريكي

cnn -abc

أعلنت النائبة الأمريكية مارتا ماكسالي، أن أحد رؤسائها في سلاح الجو اغتصبها حين كانت تخدم في الجيش الأمريكي، مشيرة إلى أنها لم تبلغ عنه يومها، لأنها لم تكن تثق في النظام.

وماكسالي، هي أول طيّارة حربية أمريكية شاركت في مهام قتالية، تتحدّث في جلسة بشأن الاعتداءات الجنسية في الجيش.

وقالت ماكسالي، وهي جمهورية من أريزونا، إنها لم تبلغ عن الاغتصاب لأنها كانت تشعر بالعار ولم تكن تثق في الإدارة.

وارتفع الإبلاغ عن الاعتداءات الجنسة في الجيش الأمريكي بنسبة 10 في المئة عام 2017.

وقالت النائبة الجمهورية عن ولاية أريزونا البالغة من العمر 52 عاما، أمس الأربعاء، إن مكافحة الاعتداءات الجنسية في الجيش هي “معركة ذات طابع شخصي للغاية” بالنسبة لها.

وأضافت خلال جلسة عقدتها لجنة الدفاع في مجلس الشيوخ للاستماع إلى ضحايا اعتداءات جنسية في صفوف الجيش: “أنا أيضا خارجة من اعتداء جنسي في الجيش، لكنني خلافا لأخريات شجاعات عديدات، لم أبلغ عن تعرضي للاعتداء”.

وأوضحت ماكسالي، التي أمضت 26 عاما في سلاح الجو، وأصبحت أول امرأة تقود طائرة مقاتلة، وأول امرأة تقود سرب مقاتلات، أنها لم تبلغ عن الاعتداء الجنسي آنذاك “لأنها لم تكن تثق بالنظام في ذلك الوقت”.

وتابعت: “ألوم نفسي، كنت أشعر بالخجل والارتباك، ظننت أنني قوية، لكنني شعرت بالعجز”، دون أن تكشف عن اسم الضابط الذي اغتصبها ولا عن الفترة التي حصلت فيها الجريمة.

وحسب النائبة فإن فضائح الاعتداء الجنسي كانت في حينه تتراكم في الجيش الذي” كان رده عليها غير كافٍ حقا”، حسب قولها. وأضافت “مثل العديد من الضحايا شعرت بأن النظام يغتصبني مرة ثانية”.

وذكرت أنها حين التحقت بمدرسة القوات الجوية في عام 1984 “كان الاعتداء والتحرش الجنسي أمرا شائعا، وكان الضحايا في معظم الأحيان يعانون بصمت”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق