أخبار

فيديو| إسرائيل تعاقب شرطية من قوات الاحتلال أطلقت النار “لهوًا” على فلسطيني

الحادث وقع في نقطة تفتيش بمنطقة "الزعيم" شرقي القدس المحتلة

 

dailymail

ترجمة- غادة قدري

أظهرت لقطات فيديو مسربة في إسرائيل، يعتقد أنها من نقطة تفتيش في منطقة “الزعيم” شرقي القدس المحتلة، رجلًا يسقط على الأرض وهو يصرخ من الألم بعد أن أصيب برصاص مطاطي أطلق عليه من رجال شرطة قوات الاحتلال.

وبث التلفزيون الإسرائيلي، هذه اللقطات القاسية التي تُظهر ضباط شرطة الحدود وهم يصيحون في وجه شاب ويأمرونه “أخرج من هنا!” بالعربية.

ثم وجّهت شرطية ضمن قوة الحدود بندقيتها صوب الرجل الفلسطيني الذي رفع يديه وبدأ في السير بهدوء.

وأفادت القناة 13  الإخبارية الإسرائيلية أن رجال الشرطة واصلوا نهرهم للشاب مع توجيه التعليمات إليه، حتى ظهر عليه الذعر، قبل أن تطلق شرطية إسرائيلية النار  صوب  ظهره دون سبب

وذكر رجال الشرطة في أقوالهم أن الرجل لم يصب بأذى خطير ، رغم أن صحيفة هاآرتس ذكرت أنه “أصيب بجروح خطيرة”.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إنها أستبعدت الشرطية المتورطة بالحادث، بينما أعيد تعيين أفراد شرطة آخرين .

وقال المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفيلد إن وزارة العدل فتحت تحقيقًا في الحادث الذي قال إنه وقع قبل عام ونصف العام.

وأضاف “بمجرد أن أصبح الحادث معروفاً ، تم طرد ضابطة الشرطة المتهمة من الخدمة”.

“ونُقل أيضًا رجال شرطة الحدود الآخرون الذين كانوا هناك من مواقعهم”.

وفي بيان صدر يوم الأحد، قالت وزارة العدل إنها ستعلن قريباً ما إذا كانت ستوجه تهمة إلى الشرطية السابقة.

وأضافت الوزارة أنها أكملت تحقيقًا جنائيًا بعد عقد أربع جلسات في حادث العام الماضي. ولم يذكر متى سيكشف قراره.

وانتقدت منظمة التحرير الفلسطينية يوم الأحد إسرائيل بشأن الحادث وحثت الأمم المتحدة على التحرك.

وقالت “يظهر الفيديو مدى الكراهية العمياء والعنصرية الصهيونية.”

وفي جلسة استماع بكفالة في محكمة الصلح في القدس العام الماضي، قال القاضي إيلاد بيرسكي إن المشتبه فيه أطلق النار على ما يبدو على الفلسطيني “باعتباره مشكوكاً فيه” ، حسبما ذكرت صحيفة هاآرتس.

وقالت منظمة معنية  بحقوق الإنسان في إسرائيل إن ثقافة الإفلات من العقاب تقف وراء مثل هذه الحوادث.

وقال اميت جيلوتز المتحدث باسم حركة “بتسيلم” المناهضة للاستيطان “هذه الوثائق الاستثنائية تظهر ما هو للأسف حدث غير استثنائي. قوات الأمن الاسرائيلية تؤذي فلسطينيا دون سبب.”

“مثل هذه الحالات هي النتيجة المباشرة لثقافة الإفلات من العقاب التي ترعاها إسرائيل ، وهو أمر حاسم لإدامة سيطرتها العسكرية على الفلسطينيين”.

يذكر أن قرابة ثلاثة ملايين فلسطيني في المنطقة يعيشون ، إلى جانب أكثر من 400000 إسرائيلي في مستوطنات تعتبر غير قانونية بموجب القانون الدولي.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق