منوعات

فيديو| أكبر طائرة في العالم بعرض ملعب لكرة القدم تحلِّق للمرة الأولى

مُهمّة الطائرة: إيجاد حلول بديلة وأسهل لأنظمة الإطلاق الفضائية من الأرض

حلَّقت أكبر طائرة في العالم بأولى رحلاتها فوق صحراء موهافي في كاليفورنيا، أمس السبت.

ويبلغ طول المسافة بين جناحي الطائرة ذات الهيكلين، قرابة 117 مترا، أي نحو طول ملعب كرة القدم الأمريكية، وتسير بستة محركات بوينج “747”.

وأقصى سرعة بلغتها الطائرة خلال الرحلة هو 305 كيلومترات في الساعة، وأقصى ارتفاع هو 17 ألف قدم، والطائرة مصنوعة من الكربون المركب.

وأقلعت الطائرة البيضاء اللون (روك)، من طراز إيرباص “إيه 380″، الساعة السابعة صباحا بتوقيت المحيط الهادي (1400 بتوقيت جرينتش) من مطار “سباسيوبورت”، وظلَّت محلقة لأكثر من ساعتين، قبل أن تهبط بسلام إلى ميناء موهافي الجوي والفضائي، حيث هلَّل مئات الحضور.

الطائرة مصممة لإطلاق الصواريخ وغيرها من مركبات الفضاء، التي يصل وزنها حتى 230 ألف كيلوجرام تقريباً، على ارتفاع 35 ألف قدم، والطائرة الغريبة الشكل بنتها شركة “سكايلد كمبوزيتس” الشهيرة في صناعات الطيران.

وقالت شركة ستراتولونش إنها تعتزم إطلاق أول صواريخها من روك في 2020 على أقرب تقدير.

ويفترض أن تستخدم الطائرة في حمل صاروخ صغير وإلقائه في الجو. وسيدير الصاروخ حينها محركه ليتوجه إلى الفضاء لوضع أقمار اصطناعية في المدار، وهذه وسيلة مرنة أكثر للوصول إلى الفضاء مقارنة بعمليات إطلاق الصواريخ عموديا، إذ تحتاج الطائرة إلى مدرج إقلاع فقط.

وحال نجاحه، قد يوفر هذا المشروع أموالا طائلة لاستخدام الطائرة في إطلاق الأقمار الصناعية وغيرها من الأشياء التي يُراد إرسالها إلى الفضاء بتكلفة أقل مقارنة بالإطلاق الأرضي للصواريخ التي تحمل هذه الأشياء.

وقال إيفان توماس، الطيار الذي قاد الرحلة التجريبية، إنها كانت تجربة “مذهلة، كما كان الجزء الأكثر إثارة هو أن الطائرة قدمت الأداء المتوقع”.

قال جين فلويد الرئيس التنفيذي لشركة ستراتولونش، في بيان نُشر على موقع الشركة: “يا لها من رحلة أولى رائعة”.

وأضاف فلويد: “تعزز رحلة اليوم مهمتنا لتقديم بديل مرن لأنظمة الإطلاق الأرضية.. نحن فخورون جدا بفريق ستراتولونش، وطاقم رحلة اليوم، وشركائنا في سكايلد كومبوزيتس في نورثروب جرومان، وبميناء موهافي الجوي والفضائي”.

أنتجت الطائرة شركة ستراتولونش سيستمز مع دخولها سوق الفضاء الخاص، وهي الشركة التي أسسها بول ألن.

وأعلن ألن، الذي شارك بيل جيتس في تأسيس مايكروسوفت عام 1975، إنشاء شركة ستراتولونش بتمويل خاص في 2011.

وتوفي ألن في أكتوبر 2018، بعد لحظات من الكشف عن تطوير الطائرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق