فيديو

فيديو: أفارقة أميركا للعرب : لسنا عبيدا!

 

فيديو: عرب أميركا يطلقون كلمة “عبيد” على سود البشرة، وحملة في الإعلام الأمريكي لوقف تلك الكلمة

كتبت – ملكة بدر

تخيل أن تكون من أصل أفريقي، وصادف أنك تفهم العربية، ثم وجدت من يطلق عليك كلمة “عَبد”، فما هو رد فعلك؟

في المجتمع العربي الموجود في الولايات المتحدة الأمريكية، هناك كلمة يشيع استخدامها لوصف هؤلاء المنحدرين من أصول أفريقية، هي كلمة “عبيد” التي يصفها الأمريكيون  -بالطببع – بأنها عنصرية ولا تختلف كثيرًا عن كلمة “زنجي”.

ولأن الكلمة أصبحت منتشرة في تلك الأوساط، ظهرت حركة مضادة لها على وسائل الإعلام الإجتماعي، تطلب من الناس، العرب على وجه التحديد، التوقف عن استخدام مثل هذا المصطلح الذي يغض بالازدراء.

وفي تقرير أعدته قناة ABC الأمريكية، ظهر الطفل حسن هشام الذي ينحدر من أصول عربية ويعيش مع عائلته في الولايات المتحدة وهو يقول إن والدته تمنع استخدام كلمة “عبيد” لوصف أي أفريقي في المنزل، لكنه يسمعها في كل مكان حوله، خاصة في الحي الذي يعيش فيه ويعج بالعرب.

والكلمة “عبيد” التي صار يطلق عليها The A word أسوة باختصار كلمة زنجي Niger التي صار يشار إليها بـ The N word منعًا لاستخدامها بشكل عنصري، أججت الكثير من ردود الأفعال الغاضبة.

يقول داود وليد، من مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية في ميشيجان، “نحن الأمريكيين السود المسلمين الذين يفهمون العربية، عندما نسمع كلمة (عبيد) تصبح بالنسبة لنا معادلة لكلمة زنجي”، مضيفًا أنهم يسمعون مثل هذا المصطلح “عبيد” في محطات البنزين ومحلات البقالة وفي أماكن شتى، “وهو أمر مسيء للغاية ومؤلم”.

ويرى الطفل حسن أنه عندما تستخدم الكلمة، التي رفض أن ينطقها، “فإنك تصبح عنصريًا، بينما أنت تتعامل مع بشر”.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق