ثقافة و فن

فيديو| كيفين سبيسي يستعين بـ”فرانك أندروود” لمواجهة اتّهامه بالتحرّش

في فيديو “مريب”.. ماذا قال كيفين سبيسي بعد اتهامه بالتحرش بمراهق؟

وكالات

وُجّه اتهام رسمي للممثل الأمريكي كيفين سبيسي، بالاعتداء الجنسي على مراهق في حانة في ولاية ماساتشوستس بالولايات المتحدة.

ويَمثُل سبيسي أمام المحكمة في السابع من يناير المقبل بشأن الحادث الذي وردت تقارير عن أنه وقع في يوليو 2016.

ونشر سبيسي الإثنين تسجيلا مصوّرا ينفي فيه القيام بأي مخالفات، وبدا في الفيديو متقمّصا شخصية فرانك أندروود التي يجسّدها الممثل الأمريكي في مسلسل “بيت البطاقات”.

وقال سبيسي في التسجيل المصوّر “أنا بالتأكيد لن أدفع ثمن أشياء لم أقم بها“.

وحقّق الفيديو أكثر من 4 ملايين مشاهدة منذ طرحه الإثنين.

والضحية المزعوم هو ابن مقدّمة الأخبار السابقة هيذر أونرو، التي تحدّثت علنا عن الحادث العام الماضي.

واتهمت أنرو سبيسي بشراء مشروب كحولي لابنها الذي كان آنذاك في الثامنة عشرة، بينما السن القانونية لاحتساء الكحوليات في ماساتشوستس هو 21 عاما، ثم التحرش به.

اقرأ أيضًا: بعد “تحرّش كيفن سبيسي”.. نتفليكس تنهي مسلسل “House of Cards”

وفي الفيديو، يتحدّث سبيسي بلكنة فرانك أندروود ويخاطب المشاهدين بصورة مباشرة، كما كان يفعل طوال خمسة مواسم من مسلسل “بيت البطاقات”.

وقال سبيسي: “بالطبع البعض يصدّقون كل شيء. وهم ينتظرون بأنفاس لاهثة أن أقر بكل شيء”.

وأضاف: “سيقولون إنني لا أحترم الآخرين ولا أتقيّد بالقواعد، كما لو أنني تقيّدت بالقواعد من قبل! لم أفعل ذلك قط، وأنتم أحببتم ذلك”.

وفرانك أندروود هو شخصية في مسلسل “بيت البطاقات” الذي أنتجته “نتفليكس”، وهو شخصية تشتهي السلطة، وقتل صحفيا وسياسيا قبل أن يُقتل.

ويعدّ الفيديو، الذي تبلغ مدته 3 دقائق، وهو أول ظهور علني لسبيسي منذ ورود أول مزاعم بالتحرش الجنسي ضده في نوفمبر الماضي.

ووجه الممثل أنتوني راب اتهاما لسبيسي بالتحرش الجنسي به في عام 1986، وزعم آخرون لاحقا أن سبيسي تحرش بهم جنسيا.

وقال سبيسي إنه لا يذكر حادث التحرش براب، لكنه وجه اعتذارا علنيا قبل إصدار نفي “تام” للمزاعم الأخرى.

اقرأ أيضًا: كيفن سبيسي يعترف بمثليته الجنسية ويعتذر.. “تحرّشت بطفل”

وبصورة منفصلة، قال مكتب مسؤول الادعاء في لوس أنجلوس إن سبيسي لن تتم مقاضاته بشأن مزاعم اعتداء جنسي في عام 1992.

وقال المكتب إن الاتهام سقط بالتقادم.

وتحقّق الشرطة في بريطانيا أيضا في عدد من الحوادث المزعومة التي وقعت عندما كان سبيسي مديرا فنيا لمسرح “أولد فيك” في لندن.

وأدى اتهام سبيسي بالتحرش إلى استبعاده من عدد من الأدوار، منها دوره في مسلسل “بيت البطاقات” وفي فيلم “كل أموال العالم” الذي أعيد تصويره بعد استبداله بممثل آخر.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق