إعلامسياسة

فوكس نيوز: كلهم داعش ..والحلّ رصاصة في الرأس .. فيديو

فيديو: مقدمة  برنامج “آوت نامبرد” على قناة فوكس نيوز الأمريكية: داعش تكرر تاريخ المسلمين، والحوار ليس حلا، بل لابد من رصاصة في الرأس

حلقة نقاش ساخنة تناول فيها ضيوف ومقدمو برنامج ” آوت نامبارد” مقطع الفيديو الذي يقطع فيه رأس الصحفي الأمريكي  جيمس فولي على يد أحد مسلحي داعش،  وشنت إحدى مقدمات  البرنامج، أندريا تانتاروس، هجوماً على الإسلام وعلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي “يتسامح مع هذا الدين”

آوتنامبرد – فوكس نيوز

ترجمة – محمود مصطفى

بيت هيجسيث: هناك فارق كبير بين الإسلاميين الوسطيين الذين خدمت معهم وبجانبهم وبين حقيقة هذه الجماعة الجهادية الإرهابية التي تسعى لتأسيس خلافة إسلامية. من الجيد رؤية السعودية وآخرين يرفضون ذلك ونحن نحتاج إلى نرفض ذلك بقوة ولكن نحتاج أيضاً إلى أن  فهم أهداف هذه الجماعة.

هذه الجماعة لم تعد مجرد جماعة إرهابية مثل القاعدة هذا أمر أكبر من القاعدة، هذه دولة خلافة تدعي أنها تمثل المسلمين حول العالم وتجتذبهم من كل مكان في العالم.

ساندرا سميث: ربما لا يوجد وقت أفضل للرئيس لكي يقف على المنصة اليوم ويقدم استراتيجية مفصلة طويلة المدى لأن هذا ما كان ينقصنا منذ بداية الأمر.

هاريس فولكر: ساندرا ، في الفيديو الرجل المتشح بالسواد يتحدث مباشرة إلى الرئيس أوباما ويقول اسمه. كنا نتحدث أنا وأنت (متحدثة إلى الضيف الآخر) صباح اليوم بعد مشاهدة هذا الفيديو ونقول إن هذا أمر مرعب وإن هذا مواطن أمريكي، لكنهم يفعلون هذا بالناس كل يوم .. فعلوا ذلك بالأيزيديين بينما كانوا يتقدمون في الجبال قبل أن نصل نحن إلى هناك بقوتنا العسكرية.

بيت هيجسيث: ويفعلون ذلك بالمسيحين وبالأيزيديين، نساء الأيزيديين في السجون اليوم يجبرون على الزواج ويغتصبون وهذا أمر مستمر في الحدوث. هذا صحفي أمريكي ولذلك يحطى الأمر بالاهتمام، لكن الرجال و النساء والأطفال مسلمين ومسيحين وأيزيديين وآخرين تقطع رؤوسهم كل يوم من قبل هذه الجماعة.

أندريا تانتاروس: وكانوا يفعلون هذا لمئات السنين، إذا درست تاريخ الإسلام. قباطنة سفننا كانوا يقتلون واضطر الفرنسيون إلى أن يحذروننا، هذا كان في عهد توماس جيفرسون (ثالث رؤساء الولايات المتحدة) أي أنهم كانوا يفعلون لشي ذاته وهذا ليس مفاجئاً.

لا يمكنك أن تحل هذا الوضع بالحوار ولا بعقد قمة، تستطيع أن تحل هذا الوضع برصاصة في الرأس فهذا هو الشيء الوحيد الذي يفهمه هؤلاء القوم. كل ما سمعناه من الرئيس هو مديح لهذا الدين كما لو كان يسترضيهم .. في خطابه في القاهرة وفي تصريحاته يوم الذكرى الأخير وقوله إن لنا تاريخاً مشتركاً من التسامح بدلاً من أخذ موقف من هذا التهديد الذي لن يتوقف.

هو يعرف أن التهديد يتصاعد لكنه يا ساندرا يقول إن القاعدة في تراجع، هو مخطئ في شأن هذا التهديد، فهو لم يتجاهله فقط بل كان مخطئاً بشكل أساسي وضلل الأمة فيما يخص هذا التهديد.

fox

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق