أخبار

“فوكس نيوز”: البغدادي انتحر قبل مداهمة القوات الأمريكية

قتل نفسه عندما دخلت قوات العمليات الخاصة الأمريكية مجمعًا في شمال سوريا 

 

Fox News – DW

قام البغدادي، الذي استولى على داعش بعد مقتل سلفه أبو عمر البغدادي في عام 2010 ، بتفجير سترة ناسفة وقتل نفسه عندما دخلت قوات العمليات الخاصة الأمريكية نفق في شمال سوريا حيث كان موجودًا ، وفقًا لمسؤول دفاعي أمريكي، ولم يصب أو يقتل على يد أي من قوات العمليات الخاصة الأمريكية في الغارة.

وقال مصدر عسكري أمريكي لقناة فوكس نيوز: “لقد قامت القوات الأمريكية بعمل رائع، وهذا يدل على أن الأمر قد يستغرق بعض الوق،  الإرهابيين لن يجدوا ملاذاً لهم”. وأبلغ المصدر نفسه فوكس نيوز أن الاختبارات البيومترية أكدت أنها جثة  البغدادي. .

ويقع النفق بالقرب من الحدود التركية في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، معقل الإرهابيين المعروف الذي كان بمثابة موطن لجماعات مرتبطة بتنظيم القاعدة. كان البغدادي يشتبه منذ فترة طويلة أنه مختبئ في محافظة إدلب.

مظلوم أدبي، القائد العام للقوات الديمقراطية السورية التي يقودها الأكراد، وصف العملية العسكرية بأنها “تاريخية” في تغريدة صباح الأحد ، ويعزى ذلك إلى “عمل استخباراتي مشترك مع الولايات المتحدة الأمريكية”.

روايات أخرى حول مقتل البغدادي

قالت مصادر أمريكية وأخرى محلية في سوريا والعراق اليوم الأحد (27 أكتوبر) إن من زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي يكون قد قُتل في عملية لقوات أمريكية خاصة في سوريا. ومجلة “نيوزويك” الأمريكية هي أول من كشف معلومات حول استهداف البغدادي، إستنادا إلى مسؤول في البنتاجون.

ومن جهته أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان في وقت لاحق بأن مروحيات أمريكية أنزلت مقاتلين على الأرض بعد منتصف ليل السبت-الأحد في إطار عملية استهدفت قيادات في تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” على الأرجح.

وذكر المرصد أن العملية التي تمت في قرية باريشا في إدلب، شمال غربي سوريا، على الحدود مع تركيا تخللها “إنزال مروحيات أمريكية لمقاتلين على الأرض اشتبكوا مع جهاديين”.

وكشف مسؤول تركي كبير أن البغدادي وصل إلى مكان في سوريا قبل حوالي 48 ساعة من العملية.

وأفاد المرصد كذلك عن تنفيذ “سرب مؤلف من ثماني طائرات مروحية في منطقة باريشا في شمال مدينة إدلب (شمال غرب سوريا)، هجوماً” بعد منتصف ليل السبت، في منطقة يتواجد فيها “عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية” و”تنظيم حراس الدين”، ما أدى إلى مقتل تسعة أشخاص على الأقل بينهم امرأتان وطفل. وأضاف المرصد أن المروحيات استهدفت منزلاً وسيارة في محيط قرية باريشا، مشيراً إلى أن الهجوم استغرق ساعة ونصف.

ونقلت رويترز عن قيادي بجماعة متشددة في شمال سوريا، بأنه تم العثور على جثث 3 رجال و3 نساء مع جثة البغدادي.كما أوضح المتحدث أن القوات الأمريكية انتشلت جثة يعتقد أنها للبغدادي من موقع الهجوم مع جثة أخرى يعتقد أنها لنائبه.

وبث التلفزيون الرسمي العراقي اليوم الأحد لقطات مصورة لما قال إنها غارة أمريكية نُفذت في سوريا وقيل إن البغدادي قُتل فيها. فيما ذكر أن عمليات التحقق من جثة البغدادي ما تزال متواصلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق